تابعونا الان على :

صحتك بالدنيا صحتك بالدنيا  صحتك بالدنيا  صحتك بالدنيا  صحتك بالدنيا
الدكتورة رهام ناصرالدين

  هل سكر السكرالوز آمن لتحلية قهوتك؟

  تاريخ النشر:January 20, 2015

صحتك بالدنيا

 

السكرالوز "Sucralose"، والذي يباع تحت الإسم التجاري المعروف سبليندا "Splenda" وتحت مسميات تجارية أخرى كثيرة بحسب كل دولة، فعلى الأغلب سيكون الإسم التجاري مختلفا في البلدان العربية، هو المُحلي الصناعي رقم واحد في العالم! يوجد بشكل عملي في عشرات الآلاف من المنتجات المصنعة حول العالم، الكثير منها يتم تسويقه كبديل آمن لمن يرغب في إنقاص الوزن أو لمن عندهم السكري. تمت الموافقة على أنه آمن من قبل جمعية الدواء والغذاء الأمريكية FDA في سنة 1998 بناء على 110 دراسة للسلامة "منها اثنتين فقط في الإنسان، وكان عدد الناس الكلي في الدراستين 36 إنسانا، و23 فقط هم الذين تناولوا السكرالوز ولفترة قصيرة جدا!!!"

نتيجة بحث الصور عن سكرالوزصورة ذات صلةنتيجة بحث الصور عن سكرالوز

 


  هل تعرفون قصة اكتشاف السكرالوز؟

كانت في قسم الكيمياء في Queen Elizabeth College في لندن عام 1975. حيث كان طالب خريج وأستاذته المشرفة عليه يحاولان صنع مبيد حشرات جديد عن طريق إضافة مادة كيماوية مسممة وهي sulfuryl chloride إلى محلول من السكر. طلبت الأستاذة من طالبها أن يجرب المادة الجديدة إذا كانت فعالة فقالت له: "test it"، فاعتقد خطأ أنها تقول له تذوقه "taste it". وعندها جربه بالفعل وتذوقه ولاحظ أن طعمه شديد الحلاوة. بعدها بدأ الطالب وأستاذته يعملان مع شركة سكر بريطانية على مبيد الحشرات هذا لينتجا منه السكرالوز عبر خمس خطوات تضاف فيها ثلاث ذرات من الكلور إلى جزيء من السكر العادي.

قد يعتقد البعض أنه لا بأس بإضافة الكلور لأنه يتواجد في بعض الأغذية الطبيعية وهذا صحيح، ولكن الإختلاف هو في نوع رابطة الكلور ففي الطبيعة تكون هذه الرابطة أيونية تتكسر بمنتهى السهولة. أما في السكرالوز فذرات الكلور مرتبطة بجزئ السكر برابطة تساهمية لا يستطيع الجسم كسرها لأنها غير متواجدة في الطبيعة فلا يوجد عند الجسم إنزيم مخصص لكسرها. وفي الطبيعة لا يوجد نهائيا كلور مرتبط بمادة عضوية عن طريق رابطة تساهمية، فقط في المواد التي صنعها الإنسان في المختبر. وللعلم فإن تصنيف السكرالوز من حيث التركيب الكيماوي هو نفس تصنيف مادة DDT والكلوروفورم المحظورين عالميا! وكان الادعاء في الأساس بأن السكرالوز لا يمتص إلى الجسم بل يخرج مع الفضلات ولذلك فهو خال من السعرات!


بعض مشاكل السكرالوز...

ولكن تبين أن حوالي 15% من السكرالوز يتم امتصاصه وتخزينه في خلايا الجسم. وتوالت الأبحاث إلى اليوم والتي تثبت أنه ليس بالآمن كما تم تسويقه وتبين أنه ليس فقط يزيد الوزن على عكس ما يسوق لأجله ويضر مرضى السكري بزيادة سكر الدم ولكنه يرتبط بالعديد من الآثار الجانبية الأخرى مثل: مشاكل في الجهاز الهضمي، الدوخة والصداع والتشنجات العصبية، تشوش في الرؤية، والحساسيات. وهناك دراسة تم نشرها في Journal of Toxicology and Environmental Health تحدثت عن مخاوفها بشأن سلامة المستهلكين حيث تبين أن السكرالوز يزيد خطر تلف الحمض النووي DNA وإحتمالية السرطان عندما يستخدم في الطبخ.

السكرالوز يسوق على أنه ثابت في الحرارة وبالتالي آمن في الطبخ والخبز، ولكن الأبحاث تؤكد غير ذلك فالسكرالوز يتحطم بالحرارة ويحرر الديوكسين dioxin وهي مادة سامة مثل التي تحرر في عملية تصنيع المبيدات الحشرية والتبييض بالكلور لها تأثيرات معروفة في الوسط العلمي تشمل السرطان واختلال الغدد الصماء. وهناك أبحاث أخرى تؤكد على أن الطبخ بالسكرالوز في أوعية الستينلس ستيل ينتج عنه أبخرة سامة منها الديوكسين dioxin. بالإضافة إلى أبحاث أخرى في الحيوانات ربطت السكرالوز باللوكيميا.

وتبين كذلك أن السكرالوز ممكن أن يقضي على حوالي نصف البكتيريا الحميدة في الأمعاء، وهذه مشكلة كبيرة لأن البكتيريا الحميدة في الأمعاء هي أول خط دفاع لجهاز المناعة في الجسم. قتل كل هذه البكتيريا الحميدة سيمكن من استيطان الأنواع المضرة والمسببة للمرض للأمعاء وكذلك فمن الممكن أن تزيد من خطر زيادة نفاذية الأمعاء وبالتالي مشاكل المناعة الذاتية.

 

هذه بعض مشاكل سكر السكرالوز ولكن ملفه طويل في الحقيقة، ولا أعتقد أن أحدا يريد أن يقامر بصحته ويستعمله بعد أن يعرف بكل هذه الآثار؟ ولكن هل يوجد بديل أفضل ؟

الستيفيا Stevia هي خيار آمن أكثر بكثير فهي تأتي من نبتة طبيعية استعملت منذ 1500 سنة خصوصا في اليابان. وهي مناسبة جدا للتحلية وأشجع على استعمالها المعتدل دون إسراف. ولها نتائج طيبة في الدراسات التي استعملت فيها على تنظيم منسوب السكر في الدم. وأنا شخصيا أعتقد أنها أفضل أنواع المحليات الموجودة حاليا في السوق. البعض لا يحب تغير المذاق في الفم بعد تناولها والذي عادة ما يرافق نوعية الحبوب منها نتيجة عملية التصنيع. ولكن هذه المشكلة أخف بكثير في النوع السائل أو عند استعمال الأوراق الطازجة ويجب البحث دائما عن الأنواع الغير مصنعة والعالية النقاوة بدون إضافات كثيرة.

 



وهناك أيضا خيارات أخرى أكثر أمانا من السكرالوز بكميات صغيرة من أهمها سكر الكحول 
Sugar alcohols مثل Xylitol و Erythritol وMannitol. وهذه تحتاج إلى بعض الحديث فسأفرد لها مقالة تتحدث عنها إن شاء الله

​​

 

 

 

 

 

 



  صحتك بالدنيا

 

  اضف تعليقك

  الاسم:

  الايميل:

  التعليق:

 
 



  التعليقات

د. عارف الخالدي
مقال رائع ومفيد يأتي من أخصائية تغذية جديرة بالثقة والإحترام سؤالي: هل نتحدث هنا عن مادة الأسبارتام أم ماذا؟ نتمنى المزيد من المعلومات عن جميع المحلّيات التي تتواجد في سوقنا المحلية كل الشكر للسيدة رهام ناصرالدين كاتبة المقال
صحتك بالدنيا :أشكرك د. عارف واعتز بشهادتك ومتابعتك. المقال يتعلق بسكر السكرالوز Sucralose "السبليندا من أشهر أسمائه العالمية" ولكنه يباع تحت أسماء تجارية مختلفة بحسب البلدان وهو مختلف عن Aspartame. جميع المحليات الصناعية التي تصنع في المختبر للأسف مضرة جدا بالصحة باستثناء التي ذكرتها في آخر المقال لأن مصادرها طبيعية وسوف أغطيها جميعا بإذن الله في المستقبل القريب
د.حسن
شكرا جزيلا...رائع جدا...ما هو الحل عند استنفاذ البكتيريا النافعه الدائم و الاثر المسرطن..مثال اخر ال جليفوسيت(فوسفينيت)...و علاقة ال فوسفينيت ب ال بسفوسفونيت..شكرا.
غالب عبدالله كايد
تحياتي والحمدلله الذي علم تاتنسان ما لم يعلم وجزاكم الله تعالى كل خير سلام
د. أميمة خفاجى
الحقيقة أنا دائما استفيد من موضوعاتكم الرائعة التى تكشف لنا الحقائق التى تهدم وتساهم فى تفشى المرض .. فلكم منى جزيل الشكر وجزاكم الله كل خير على هذا العطاء
صحتك بالدنيا
صحتك بالدنيا

مشاكل المناعة الذاتية والمرتبطة بها

صحتك بالدنيا

الدايت "التغذية"

صحتك بالدنيا

اللايف ستايل "أسلوب الحياة"

صحتك بالدنيا

السكري من النوع الثاني

صحتك بالدنيا

العلاجات والبدائل الطبيعية

صحتك بالدنيا

وصفات صحية

صحتك بالدنيا

مواضيع صحية متنوعة


الدكتورة رهام ناصرالدين

 السلام عليكم، أشكركم على المرور! اسمي رهام,هذه المدونة سوف تركز على مساعدة جميع مرضى المناعة الذاتية "auto-immune" والمشاكل المتعلقة بها على فهم مشكلاتهم بشكل أعمق ومساعدتهم على التعافي بطرق طبيعية عن طريق تغيير الدايت واللايف ستايل والمكملات والعلاجات البديلة. لمعرفة المزيد عني...

جميع الحقوق محفوظة 2015

   الرئيسية  |    تنويه |    مصادر تعليمية |    روابط مفيدة  |    الخصوصية وشروط الاستخدام  |    الاتصال بنا

المحتوى إعداد وملكية خاصة بالصيدلانية وخبيرة التغذية البشرية والتدريب الصحي د. رهام ناصرالدين ولا يحق لأحد استخدام اي جزء من المحتوى من دون اذن مسبق او ذكر المصدر

BasharWeb  تم التطوير الموقع بواسطة