تابعونا الان على :

صحتك بالدنيا صحتك بالدنيا  صحتك بالدنيا  صحتك بالدنيا  صحتك بالدنيا
الدكتورة رهام ناصرالدين

  أكبر مخاطر الأطعمة المصنعة على الصحة

  تاريخ النشر:May 13, 2015

صحتك بالدنيا

 

ربما أصبحتم تدركون الآن أن الأطعمة المصنعة معبأة بالكثير من السكر، الملح، الدهون الرديئة غير الصحية، وكوكتيل من الإضافات الأخرى مثل المواد الحافظة والملونات والمنكهات والمكثفات... لكن ربما ما تجهلوه هو كمية الأضرار التي بإمكان كل هذه الإضافات أن تلحقها بصحتكم وصحة أولادكم. فبالرغم من أن الطعام المصنع قد يكون لذيذا وسريعا وسهلا، ولا أنكر ذلك، وهو مقصود أن يكون كذلك بالفعل لزيادة الإقبال عليه، فشركات التغذية الأمريكية مثلا تنفق مئات الملايين من الدولارات سنويا على أبحاث بهدف إيجاد منتجات جديدة طعمها لذيذ ومقبولة من قبل شريحة كبيرة من الناس، وآخر ما تريد مثل هذه الشركات هو أن يزداد وعي الناس بشأن المخاطر الكامنة في الأغذية المصنعة. فبحسب Donna Gates، ولها عدة كتب من أكثر الكتب مبيعا في الولايات المتحدة في مجال التغذية، هناك عشرة مخاطر من الأغذية المصنعة سوف أذكرها هنا.

فإليكم هذه المخاطر...

أولا: الطعام المصنع يسبب الإدمان عليه ويسبب الأكل فوق الحاجة

الطعام الطبيعي يتكون من الكربوهيدرات، البروتينات، الدهون، الألياف والماء. ما تفعله عملية التصنيع هو تغيير هذه التركيبة، فمثلا ممكن أن تزال من الأطعمة عناصر غذائية عديدة مثل الألياف، الماء والمغذيات أو أن تركز بعض هذه العناصر في الطعام.  وهذا يؤثر في عملية هضم الطعام واستخدامه في الجسم!

كذلك فهذا النوع من الطعام يستحث إفراز الدوبامين dopamine، وهو الهرمون المسؤول عن الشعور بالسعادة والمتعة، والذي يلعب دورا مهما في إدمان هذه الأطعمة. فتخيل أنك تأكل طعاما لا فائدة فيه ومع ذلك تشعر بالمتعة وأنت تأكل.

فأنت تستمتع بالطعم وتشعر بالمتعة ثم تطلب هذا الطعام مرة بعد مرة... ومرحبا هذا هو إدمان الطعام! 

 الطعام المصنع والسريع مرتبط بالبدانة

الطعام السريع يحتوي على الكثير من المكونات التي تسبب البدانة. منها: MSG أو مونو صوديوم جلوتاميت، السكر وشراب الذرة العالي بالفركتوز، والمحليات الصناعية والسكريات البسيطة كتلك الموجودة في رقائق الإفطار والخبز والكعك والمافين و...

هناك دراسة حديثة بينت أن بدانة الأطفال يمكن تخفيفها بحوالي 18% فقط بمنع عرض الدعايات الخاصة بطعام الأطفال أثناء برامجهم، وقد قامت أستراليا فعلا بهذا ومنعت كل دعايات الأطفال ولكنكم بالتأكيد بدأتم تلاحظون كيف أن هذا الأمر يزداد بشكل كبير عندنا!!!

الطعام المصنع يكسر قواعد الجمع بين أنواع الأغذية المختلفة

فبحسب الكاتبة، وعدد من أخصائيي الصحة مثل Wayne Pickering، تعتقد أن هناك أطعمة تحتوي على أكثر من نوع من الأطعمة التي تتعب جهاز الهضم مثل البيتزا مثلا حيث أنها تتكون من جبن "مشتقات الحليب" ونوع من اللحم "بروتين حيواني والخبز "كربوهيدرات" وهذا يتعب المعدة وممكن أن يسبب تلبك الهضم والإنتانات! حقيقة أنا هنا أنقل رأي الكاتبة ولكن ليس لدي خبرة في هذه النقطة بالذات!

الطعام المصنع ممكن أن يؤذي توازن البكتيريا المعوية في الأمعاء

فالبكتيريا الحميدة، والتي يتجاوز تأثيرها الأمعاء لتؤثر تقريبا في كل مناحي صحتنا، هي مثلنا، تحتاج إلى الطعام الصحي الطبيعي حتى تزدهر. فلا يمكنها الإزدهار ونحن نسممها! وهذا يؤدي إلى مشاكل كثيرة في الهضم ويجعلنا أكثر عرضة للمشاكل الصحية والأمراض.

الطعام المصنع يؤثر وبشكل كبير على نفسيتنا ودماغنا!

أكيد أنك لا تعتقد أنهم يضيفون زيت الزيتون أو الزبدة أو الدهون الجيدة إلى الطعام المصنع، فهم يبحثون عن كل ما هو رخيص يزيد في الأرباح. فنوعية الزيوت والدهون المستعملة هي المكررة والمصنعة التي لا تحتوي على الأحماض الدهنية اللازمة لعمل الدماغ والذاكرة والحفاظ على مستويات ثابتة من السكر في الدم. فالذين يعتمدون في غذائهم على الأطعمة المصنعة والسريعة يكونون أكثر عرضة للإكتئاب ومشاكل الذاكرة وتقلبات المزاج.

الطعام المصنع يشجع فكرة "الأكل على الماشي!"

أغلب الناس سوف يختارون الحلول السريعة وهم مشغولون... ومن منا ليس بمشغول هذه الأيام؟ وجود حلول سريعة يشجع الأكل على الماشي أو القيام بأكثر من مهمة مع الأكل. وعندها نفقد الإحساس بالطعام ويصبح الأكل تلقائيا،فبينما نحن نأكل يكون عقلنا مشغول بأمور أخرى غير الطعام، ونفقد الإحساس بالشبع مما يجعلنا نأكل فوق الحاجة ونراكم الوزن! جهاز الهضم يحتاج أن نكون في وضع هادئ ونحن نأكل حتى نستطيع أن نهضم الطعام بشكل جيد.

في أغلب الأحيان تكون الملصقات الغذائية مضللة:

فقد تذكر أن المنتج خال من السكر بينما هو يحتوي على أنواع أخرى من السكر مثل agave مثلا الذي يشبه شراب الذرة العالي بالفركتوز. ممكن أن يخفي المنتج أن المنتج صنع من مواد معدلة جينيا. أو أن يخفي مواد معينة مثل MSG الذي ذكرته من قبل تحت مسمى منكهات أو بهارات وهكذا. أحد وسائل التضليل أن الملصق يذكر لك المكونات مثل السعرات في كمية بسيطة من المنتج، فمن لا يقوم بالعملية الحسابية سوف يعتقد بشكل خاطئ أن المنتج قليل السعرات.

اللحوم المصنعة ترتبط بالسرطان

اللحوم المحفوظة خصوصا بإضافة المواد الحافظة مثل النيترات مثل المارتديلا والسلامي والبيبيروني والهامبرغر والبسطرما والسوسيج المصنع... كلها تسبب المشاكل وترتبط بأنواع مختلفة من السرطان مثل سرطان البنكرياس والمعدة والقولون، هذا عدا عن الألوان والمنكهات!

فالنيترات في الجسم تتحول إلى nitrosamines، والتي ترتبط بشكل واضح بأكثر من نوع من السرطان. وكذلك فاللحوم التي تطبخ على درجة حرارة عالية، وهذا من سمات الأطعمة المصنعة، تحتوي على حوالي 20 نوعا مختلفا منheterocyclic amines  أو  HCAsالذين يرتبطون بالسرطان أيضا.

الإعتماد على الطعام المصنع يزيد من احتماليات سوء التغذية وضعف الإخصاب

فالطعام المصنع طعام فقير جدا ولا يحتوي على المغذيات التي يحتاجها الجسم، فيمكن أن نأكل طعاما غنيا جدا بالسعرات والطاقة ويزيد لدينا الوزن ومع ذلك يكون لدينا سوء تغذية لأننا لا نحصل على كفايتنا من الفيتامينات والمعادن الضرورية لكل العمليات الحيوية في الجسم. فالأبحاث على الحيوانات بينت أن سوء التغذية إذا استمر على ثلاث أجيال يؤدي حتما إلى العقم! وقد أصبح العقم وضعف الخصوبة من المشاكل الرئيسية في زمننا هذا. "7.3 مليون يعانون من العقم فقط في الولايات المتحدة!!!". هذا بالطبع عدا عن المواد التي من الممكن أن يحتوي عليها الطعام المصنع مثل BPA التي توجد في المعلبات والمواد المعدلة وراثيا والتي تم ربطهم بهذه المشكلة.

قد تطيل عملية التصنيع من عمر المنتج على الرف ولكنها بالتأكيد لا تطيل من أعمارنا

هل تساءلتم يوما كيف أن الطعام الطبيعي لا يعيش طويلا ويفسد بسرعة، بينما الطعام المصنع قد يجلس على الرف لدينا سنة وأكثر أحيانا دون أن يفسد أو يتغير طعمه أو لونه! الفضل في هذا يعود للأسف إلى كوكتيل المواد الحافظة والإضافات الكيماوية التي تضاف إليه. ويا ليت مصنعي الأغذية يقضون الوقت والمال الذي ينفقونه على تصميم عبوات جاذبة للأطعمة وإطالة عمر المنتج على الاهتمام بجودة هذا المنتج ومقدار تغذيته للناس وما يمكنه أن يؤثر في صحتهم.

 

 

والآن حان دوركم، ما هي اعتقاداتكم بشأن الطعام المصنع؟

 

 

 


 


  صحتك بالدنيا

 

  اضف تعليقك

  الاسم:

  الايميل:

  التعليق:

 
 



  التعليقات

Wael mazlo
جرت عمليه تضليل كبيره على مر الزمن حول الغذاء الصحي والغذاء الضار وكذلك تقليد الغرب بطريقه طعامه وكذلك برامج الطبخ التي تروج للأكل المصنع والجاهز بالسوق
صحتك بالدنيا
صحتك بالدنيا

مشاكل المناعة الذاتية والمرتبطة بها

صحتك بالدنيا

الدايت "التغذية"

صحتك بالدنيا

اللايف ستايل "أسلوب الحياة"

صحتك بالدنيا

السكري من النوع الثاني

صحتك بالدنيا

العلاجات والبدائل الطبيعية

صحتك بالدنيا

وصفات صحية

صحتك بالدنيا

مواضيع صحية متنوعة


الدكتورة رهام ناصرالدين

 السلام عليكم، أشكركم على المرور! اسمي رهام,هذه المدونة سوف تركز على مساعدة جميع مرضى المناعة الذاتية "auto-immune" والمشاكل المتعلقة بها على فهم مشكلاتهم بشكل أعمق ومساعدتهم على التعافي بطرق طبيعية عن طريق تغيير الدايت واللايف ستايل والمكملات والعلاجات البديلة. لمعرفة المزيد عني...

جميع الحقوق محفوظة 2015

   الرئيسية  |    تنويه |    مصادر تعليمية |    روابط مفيدة  |    الخصوصية وشروط الاستخدام  |    الاتصال بنا

المحتوى إعداد وملكية خاصة بالصيدلانية وخبيرة التغذية البشرية والتدريب الصحي د. رهام ناصرالدين ولا يحق لأحد استخدام اي جزء من المحتوى من دون اذن مسبق او ذكر المصدر

BasharWeb  تم التطوير الموقع بواسطة