تابعونا الان على :

صحتك بالدنيا صحتك بالدنيا  صحتك بالدنيا  صحتك بالدنيا  صحتك بالدنيا
الدكتورة رهام ناصرالدين

  هل الكانديدا هي سبب معاناتك؟

  تاريخ النشر:May 14, 2015

صحتك بالدنيا

هل تعاني من تعب مزمن، تكرار في الإلتهابات الفطرية مثل تكرر الفطريات في القدم أو الإلتهابات المهبلية الفطرية عند النساء، حكة في الأذنين، قشرة في الشعر، حساسية وحكة في الجلد، قولون عصبي، رعشة أو تعب في العضلات، حب الشباب، الإمساك، الصداع...؟ هناك أسباب متعددة من الممكن أن تكون مسؤولة عن مثل هذه الأعراض، ولكن هناك احتمال كبير أن تكون نتيجة فرط نمو الكانديدا "وهي نوع من الفطريات" في الجسم!

نحن في القطاع الطبي نتعلم عن الإلتهابات الفطرية، ولكن في نطاق محدود جدا للأسف:

فنحن نعرف أن مرضى الإيدز مثلا أو الذين لديهم مشاكل في مناعتهم يصابون بالإلتهابات الفطرية ويلزمهم في العادة علاج طويل الأمد بمضادات الفطريات، النساء تصاب بالإلتهابات الفطرية المهبلية، الناس المصابون بالسكري يكونون أكثر عرضة للإلتهابات الفطرية فالفطريات تحب السكر، والرضع الصغار يصابون بالتهاب فطري في الفم اسمهthrush  ويحتاجون للعلاج بمضادات الفطريات. أما المشاكل الصحية المعقدة أكثر من هذا وغير الواضحة تماما والناتجة أيضا عن الفطريات، لسوء الحظ، لا تتلقى الاهتمام والتشخيص الكافي من الأطباء. والحقيقة أنه لا توجد أبحاث كافية في هذا الخصوص غير أن هناك عددا من الأطباء والباحثين حول العالم والذين يعملون منذ سنوات طويلة في هذا المجال وهذه المعلومات هي خلاصة تجاربهم مع الآلاف من المرضى!



 

إذن ما الذي نعرفه عن فرط نمو الكانديدا؟

نعرف أن هناك عددا كبيرا من العوامل التي تسببه مثل:

نظام غذائي عالي في السكر، عالي في الدهون الرديئة، ومنخفض في الألياف.

مشاكل في جهاز المناعة مثل الإيدز أو السرطان.

استخدام أدوية مثل المضادات الحيوية، الإستروجين، أدوية منع الحمل، الستيرويدات مثل البريدنيزون. 

مثلا الذين يضطرون لأخذ عدة كورسات من المضادات الحيوية مثل الذين يعانون من حب الشباب أو الذين لديهم مشكلة قلبية تستلزم المضاد عند كل زيارة لطبيب الأسنان، أو الذين يعانون من تكرر إنتان المثانة أو التهاب الأذن.

الضغط النفسي المرتفع.

 

فالأصل أن هناك أنواع من البكتيريا الحميدة هي التي تستوطن الأمعاء بشكل طبيعي مثل lactobacillus، bifidobacter  وغيرها، وهذه الأنواع يجب أن تكون في توازن مع الأنواع الأخرى الموجودة بكميات قليلة وبشكل طبيعي، والتي تسبب المرض وتصبح مشكلة فقط في حال تكاثرها وزيادتها عن الحد الطبيعي، مثل الخمائر، أنواع مختلفة من البكتيريا، الفطريات والطفيليات. فعندما تقتل البكتيريا الحميدة بواسطة المضادات الحيوية، أو حينما لا تغذى بالألياف والطعام الطبيعي الذي تحتاج إليه، أو عندما تعطى الجراثيم السيئة كميات كبيرة من السكر الذي يغذيها ويكاثرها، أو عندما يحدث إتلاف لبطانة الأمعاء بواسطة الأدوية التي ذكرتها أو بواسطة الضغط النفسي المرتفع...

كل هذه العوامل ممكن أن تسبب تكاثر الكانديدا وزيادة نموها عن الحد الطبيعي لها في الجسم وتبدأ عندها المشاكل:

مشاكل في الهضم وحساسيات للأطعمة، التهابات مزمنة، مشاكل وآلام في المفاصل، مشاكل في المزاج، والمزيد. وهذه بعض الأعراض الأخرى:

 

عوارض عامة:

تعب وارهاق مزمن، قلة الطاقة، شعور عام بالإعياء، نقص الرغبة الجنسية. "كلها نتيجة الجهد الذي يبذله الجسم في مقاومة هذا الهجوم الكاسح!"

عوارض على جهاز الهضم:

انتفاخ وغازات، مغص معوي، حكة في منطقة الفرج، إسهال أو امساك.

عوارض على الجهاز العصبي:

اكتئاب، توترات وصعوبة في التركيز

عوارض على الجهاز البولي:

تكرر الإلتهابات الفطرية، تكرر التهابات المثانة أو فرط نشاطها

تأثيرات هرمونية:

تغيرات في الدورة مثل الألم، النزيف ...

ممكن أن يتأثر عمل الغدة الدرقية

تأثيرات على جهاز المناعة:

حساسيات للطعام أو لمواد كيماوية

انخفاض في كفاءة عمل جهاز المناعة وزيادة التعرض لمزيد من الإلتهابات

 

بالطبع ليس من الضرورة وجود كل هذه العوارض مرة واحدة!

 

وبالرغم من أن هذه المشكلة شائعة بأكثر مما يمكن تصوره إلا أنها لا تشخص أو تعالج كما هو مطلوب!

فالكثيرون لا يدركون حتى أنهم مصابون بفرط الكانديدا ولأنها لا تدرس كمقرر في كتب الطب فهذه المشكلة لا تلقى بالا من الغالبية العظمى من الأطباء ولكن الظاهرة موجودة ومسؤولة عن مشاكل ومعاناة الكثيرين الذين قد يذهبون للأطباء لسنين طويلة دون أن يجدوا أي حل ويخرجون من  دواء لآخر وهناك إحصائيات في أمريكا بأن 70% أو أكثر من الناس هناك يعانون من هذه المشكلة!

وهناك العديد من الفحوصات لتشخيص الإصابة بالكانديدا. هذه الفحوصات تشمل فحص الأجسام المضادة ضد الكانديدا في الدم، وفحوصات البراز، وفحوصات بولية لنواتج الفطريات الأيضية. غير أن هناك مشكلة معها: وهي أنها غير قاطعة! بمعنى أنها إذا أعطت نتيجة إيجابية فهذا معناه وجود الكانديدا ولكن ليس بالضرورة أنه إذا كانت النتيجة سلبية أنه لا توجد إصابة بالكانديدا! ولذلك وجبب الإعتماد على تاريخ وقصة وأعراض المريض واستخدام هذه الفحوصات كمساعد وليس كحكم نهائي!

غير أن هناك فحص بسيط " إذا كنت تعاني من الأعراض" من الممكن أن يساعدك جدا لتعرف إذا كنت تعاني من فرط نمو الكانديدا عن طريق اللعاب في المنزل ويسمى home Candida saliva test أوو Candida spit test وهو فحص بسيط جدا:

في الصباح قبل أن تأكل أو تشرب أو تغسل فمك تبصق كمية من اللعاب في كوب زجاج شفاف يحتوي على أكثر من نصفه ماء، وتراقبه عدة مرات خلال خمس وأربعين دقيقة، فإذا بقي اللعاب يطفو فوق الماء فهذا يعني أنه لا يوجد لديك فرط في نمو الكانديدا أما لو ترسب اللعاب أو تعكر الكوب أو بدأ يشكل خيوط في الماء فهذا يشير إلى أن عندك فرط في نمو الكانديدا!

ما هي الفكرة في هذا الفحص؟

الكانديدا تبدأ تكاثرها عن الحد الطبيعي في الأمعاء. مع مرور الوقت وتزايد أعدادها تبدأ بالتحرك عبر الأنسجة المخاطية أعلى القناة الهضمية نحو الفم، ومن السهل رؤيتها على شكل غشاء أبيض في الحالات الشديدة على آخر اللسان وبطانة الفم. وتختلط باللعاب وهي أثقل من الماء لذلك السبب عندما توضع في الماء فإنها تميل إلى الهبوط نحو الأسفل. 

 

ما هي الأمور في تاريخ المريض والتي من الممكن أن تساعد أيضا في التشخيص؟

هناك أمور كثيرة منها:

تكرر الإلتهابات الفطرية الجلدية أو المهبلية أو بين أصابع القدم

استخدام عدة كورسات من المضادات الحيوية مثل في حالة حب الشباب أو انتانات المثانة

استخدام حبوب منع الحمل الهرمونية

استخدام الستيرويدات عن طريق الفم مثل البريدنيزون

وجود الكثير من الحساسيات للأطعمة أو مواد أخرى

ترافق مع حب الشباب أو الإكزيما أو الصدفية أو حكة في الجلد والأذنين وفروة الرأس والمنطقة الحساسة

ترافق مع القولون العصبي

التوق إلى واشتهاء الأغذية الغنية بالسكر والكربوهيدرات والخميرة بكثرة فهي تغذي الفطريات!

 

كانت هذه مقدمة عن فرط نمو الكانديدا وسوف تجدون الكثير من المعلومات حول هذا الموضوع تحت بند أمراض ومشاكل الجهاز الهضمي في الموقع... 

 

 يمكن للمهتمين أيضا مشاهدة حلقة الدكتور Oz حول هذا الموضوع على هذا الرابط: http://www.doctoroz.com/episode/surprising-hidden-cause-your-exhaustion

 

  

 



  صحتك بالدنيا

 

  اضف تعليقك

  الاسم:

  الايميل:

  التعليق:

 
 



  التعليقات

ابوحسن
انا اعاني من هذي الاعراض وبدايتها التهابات وطبقة بيضاء ع اللسان وحراره شديده بالصدر..عملت منظار علوي والنتيجه سليم..وجلست استخدم مضادات الحموضه سنه ونصف بانتظام علما انها لم تحل المشكله ..بل بالعكس نزلت المشكله الى القولون والامعاء واصبحت الالام والحراره فقط في البطن والامعاء والقولون واصبح عندي بعض الصديد ومخاط فيه بعض الدم بسبب ذلك.. هل مضادات الحموضه قد تزيد المشكله مثل المضادات الحيويه
صحتك بالدنيا :نعم بالتأكيد فمضادات الحموضة تقضي على حمض المعدة والذي هو الدعامة الأولى في هضم البروتينات خصوصا وقتل معظم ما يدخل إلى الجسم من ميكروبات ضارة. بالتخلص من هذا الحمض بانتظام نزيد معظم المشاكل. ابدأ بترك الجلوتين"جميع منتجات القمح ودقيقه" والألبان تماما وستنتهي مشكلة الحموضة خلال فترة بسيطة جدا ولكن تحتاج لهذه الأدوية
Hello! Someone in my Facebook group shared this website with us so I came to check it out. I'm definitely enjoying the information. I'm bookmarking and will be tweeting this to my followers! Outstanding blog and superb design and style. kecgcgggfefg
Hello! Someone in my Facebook group shared this website with us so I came to check it out. I'm definitely enjoying the information. I'm bookmarking and will be tweeting this to my followers! Outstanding blog and superb design and style. kecgcgggfefg
Definitely pent topic matter, appreciate it for selective information. dgddddkcagee
Definitely pent topic matter, appreciate it for selective information. dgddddkcagee
صحتك بالدنيا
صحتك بالدنيا

مشاكل المناعة الذاتية والمرتبطة بها

صحتك بالدنيا

الدايت "التغذية"

صحتك بالدنيا

اللايف ستايل "أسلوب الحياة"

صحتك بالدنيا

السكري من النوع الثاني

صحتك بالدنيا

العلاجات والبدائل الطبيعية

صحتك بالدنيا

وصفات صحية

صحتك بالدنيا

مواضيع صحية متنوعة


الدكتورة رهام ناصرالدين

 السلام عليكم، أشكركم على المرور! اسمي رهام,هذه المدونة سوف تركز على مساعدة جميع مرضى المناعة الذاتية "auto-immune" والمشاكل المتعلقة بها على فهم مشكلاتهم بشكل أعمق ومساعدتهم على التعافي بطرق طبيعية عن طريق تغيير الدايت واللايف ستايل والمكملات والعلاجات البديلة. لمعرفة المزيد عني...

جميع الحقوق محفوظة 2015

   الرئيسية  |    تنويه |    مصادر تعليمية |    روابط مفيدة  |    الخصوصية وشروط الاستخدام  |    الاتصال بنا

المحتوى إعداد وملكية خاصة بالصيدلانية وخبيرة التغذية البشرية والتدريب الصحي د. رهام ناصرالدين ولا يحق لأحد استخدام اي جزء من المحتوى من دون اذن مسبق او ذكر المصدر

BasharWeb  تم التطوير الموقع بواسطة