تابعونا الان على :

صحتك بالدنيا صحتك بالدنيا  صحتك بالدنيا  صحتك بالدنيا  صحتك بالدنيا
الدكتورة رهام ناصرالدين

  تصنيف لالوند للأطعمة بحسب المغذيات

  تاريخ النشر:September 13, 2015

صحتك بالدنيا

تحدثت في مقال "ما هي أكثر الأطعمة تغذية؟" عن مقياس الدكتور الكيميائي مات لالوند للقيمة الغذائية للأطعمة المختلفة، ورأينا كيف تصدرت الأحشاء مثل الكبد والطحال والقلب القمة في هذا المقياس من دون أي منافس قريب لها في قيمتها نظرا لما تحتويه من كميات كبيرة من الفيتامينات والمعادن المهمة جدا للصحة. سوف أعقب في هذا المقال قليلا على أهم الأطعمة التي جاءت في هذا المقياس، وهذا هو الجدول مرة ثانية للتذكير:

نوع الطعام

معدل نقاط الكثافة الغذائية أي غناه بالمغذيات

 

الأحشاء

21.3

الأعشاب والبهارات

12.3

المكسرات النيئة والبذور

 

7.5

الكاكاو

6.4

السمك والبحريات

 

6.0

لحم البقر

4.3

لحم العجل، الخروف

4.0

الخضراوات "نيئة"

3.8

البيض والألبان

 

3.1

الدواجن

3.1

اللحوم المصنعة

 

2.8

البقوليات

 

2.3

الخضراوات "مطبوخة ومعلبة"

 

2.0

الفواكه

 

1.5

الزيوت النباتية

 

1.4

الحبوب

 

1.2

الدهون الحيوانية

1.0

 

الأحشاء: تعتبر أكثر الأطعمة غنى بالمغذيات على الإطلاق، وبعكس البقوليات والحبوب فهي سهلة للغاية على الهضم والمغذيات فيها من أحماض أمينية، زنك، حديد وغيرها من الفيتامينات والمعادن متوفرة حيويا بشكل كبير للإمتصاص.

الأعشاب والبهارات: احتلت المرتبة الثانية في مقياس لالوند. وبالرغم من أن الأعشاب والبهارات ممتازة جدا وغنية بالمغذيات ومن الجيد أن نستعملها في الطبخ يوميا من أجل التنويع في الطعم إلا أن ما يمنع استفادتنا منها بشكل كبير هو أننا نستطيع أن نأكلها فقط بكميات بسيطة يوميا ولا نستطيع أن نكثر منها.

 

المكسرات النيئة والبذور: وهي تحتل المركز الثالث في هذا المقياس. النقطة المهمة هنا هي أن المكسرات تحتوي كذلك على مضادات للأغذية مثل حامض الفايتك الذي يرتبط بالمعادن في الأمعاء ويمنع امتصاصها إلى الدم ليستفيد منها الجسم. لحسن الحظ هناك طريقة لمعالجة هذا الأمر وهي أن ننقع المكسرات في الماء طوال الليل ثم نصفيه من الماء في الصباح وإما نأكله فورا أو نضعه في الثلاجة لنأكله لاحقا ذلك اليوم أو نحمصه في الفرن على درجة حرارة منخفضة لمدة ساعتين إلى أربع ساعات. بهذه الطريقة تصبح المكسرات أسهل جدا على الهضم وأكثر فائدة بكثير.

 

​الكاكاو: متأكدة أن من يحب الشوكولاتة سوف يكون سعيدا بمكانتها في المقياس. الأفضل دائما هو تناول الأنواع الداكنة فهي الغنية بالكاكاو. وبالرغم من أن الكاكاو مثل المكسرات يحتوي على نسبة عالية من حامض الفايتك إلا أن التخمير الذي تتعرض له حبوب الكاكاو أثناء عملية تصنيع الشوكولاتة يقضي على هذا الحامض ويجعل المغذيات من الكاكاو متوفرة للإمتصاص.

 

السمك والبحريات: وهي المصدر الحيواني الأول مباشرة بعد الأحشاء، وبالإضافة إلى نسبة عالية من الفيتامينات والمعادن والأحماض الأمينية فإن السمك الدهني مثل السلمون والسردين والأنشوا غني جدا بالأوميغا-3 التي تعتبر مضاد طبيعي للإلتهاب في الجسم!

 

​اللحوم الحمراء: مثل لحم الخروف والبقر. ولقد اعتدنا على سماع الهجوم على اللحوم الحمراء واعتبارها سببا للكثير من المشاكل الصحية من كوليسترول وأمراض القلب والسرطانات غير أن جميع الأبحاث الحديثة المصممة تصميما جيدا تكذب وتنفي هذا الإفتراء على اللحوم الحمراء! وتحتوي اللحوم الحمراء على الكثير من المغذيات مثل فيتامين B12، نياسين، فيتامين E، فيتامين D، ريتينول، زنك، حديد، فوسفور، بوتاسيوم... والزنك في اللحوم الحمراء متوفر للإمتصاص بشكل يفوق الزنك من الحبوب بأربعة أضعاف.

 

الخضراوات: وهي غنية أيضا بالفيتامينات والمعادن ومركبات أخرى بدأ العلم يتعرف عليها وعلى فوائدها للصحة مثل مضادات الأكسدة مثلا. وعلى الرغم من أن الخضار النيئة جاءت قبل المطبوخة في التقييم إلا أنه لو أخذنا بعين الإعتبار قضية التوفر الحيوي للإمتصاص لكانت الخضار المطهوة بالشكل السليم أكثر تغذية لأن الطبخ يجعل الخضراوات أسهل على الهضم ويحرر المغذيات ويجعلها أكثر توفرا للإمتصاص.

 

​البيض والحليب: صفار البيض غني جدا ويحتوي على 13 نوع مختلف من المغذيات مثل فيتامينات B وفيتامين A وفيتامين E. كذلك فصفار البيض غني جدا بالكولين المهم لصحة أغشية الخلايا والجها العصبي وصحة جهاز المناعة. الدراسات الحديثة تنفي أن تكون هناك علاقة بين الكوليسترول في الغذاء والكوليسترول في الدم فلا داعي للخوف من البيض نهائيا بل على العكس فهو غذاء صحي بكل المقاييس! أما الحليب ومشتقاته كاللبن والجبن فهي تعتبر مصدرا ممتازا للريتينول والكالسيوم والبروتين.

 

الدواجن: وتعتبر أقل تغذية بالتأكيد مقارنة بالأحشاء والأنواع الأخرى من اللحوم إلا أنها لا تزال مصدر جيد للبروتينات ومغذيات أخرى مثل النياسين والسيلينيوم.

 

البقوليات: مع أن البقوليات سجلت أعلى من الخضراوات المطبوخة والفواكه إلا أنها مثلها مثل الحبوب والبذور والمكسرات تحوي الكثير من حمض الفايتك الذي يمنع امتصاص الكثير من المغذيات فيها وبالتالي يقلل بشدة من قيمتها الغذائية إلا إذا تم نقعها، برعمتها أو تخميرها حيث تؤدي هذه الطرق إلى التخلص من حمض الفايتك. يمكنكم العودة إلى مقال "ماذا عن البقوليات؟" للمزيد من المعومات.

 

الفواكه: وبالرغم من أن الفواكه جاءت بعد اللحوم والخضراوات والبقوليات إلا أنها تبقى إضافة صحية وغنية إلى الطعام ومصدرا ممتازا لفيتامين C.

 

الدهون النباتية والحيوانية: بالرغم من أنها قد جاءت في آخر القائمة إلا أن للدهون فوائد كثيرة في الجسم. فالدهون والجلوكوز هما مصدر الطاقة الرئيسي للجسم، وإن كانت الدهون لا تحتوي على قدر كبير من المغذيات الصغيرة إلا أنها ضرورية للمساعدة في امتصاص العناصر الذائبة في الدهن من الخضراوات وبقية أنواع الطعام، فتناول الخضار المطبوخة مع الزبدة أو السلطة مع الزيت والأفوكادو يرفع جدا من قدرة الجسم عى استخلاص المغذيات منها. كما وأن الدهون تدخل في تركيب العديد من الأنسجة في الجسم وتحتوي على أنواع معينة من المغذيات الضرورية والنادرة مثل فيتامينK  في الزبدة من حليب مواشي بلدية تربى على العشب وفيتامين D في دهن الخروف ولها فوائد متعددة أخرى أفصلها في مكان آخر إن شاء الله

 

 

 

 

 

 

 


 
 
 
 
 


  صحتك بالدنيا

 

  اضف تعليقك

  الاسم:

  الايميل:

  التعليق:

 
 



  التعليقات

عبد الرحمن
السلام عليكم كيف سأعتمد على اللحوم فى البروتين طيب ومرض النقرس
صحتك بالدنيا :أولا أنت لن تعتمد فقط على اللحوم ولكنها جزء مهم من الطعام فيمكن أن تعتمد على مقدار رغبتك باللحم كمقياس للكمية التي تحتاجها لأن الجسم في العادة يتأنف من اللحم عندما يحصل على كفايته "هل تلاحظ كيف أننا نجد صعوبة في دفع أنفسنا إلى أكل المزيد من اللحم بعد الشبع؟" فيمكن للبروتين من اللحوم والبيض أن تشكل 25-35 بالمئة من الحاجة اليومية ومن ثم نحتاج إلى الخضراوات الغير نشوية بكميات كبيرة والفواكه باعتدال بين الوجبات وممكن الأرز أو الخضراوات النشوية مثل البطاطا والبطاطا الحلوة باعتدال مع كل وجبة والكثير من الدهون والزيوت الصحية وبعض المكسرات النيئة والبذور.... إذا أكلت أكثر من 80% من طعامك بهذه الطريقة تكون على المسار الصحيح للتمتع بصحة ممتازة... الأشخاص الذين لديهم مشاكل صحية بداية سيكون عليهم اتباع خطوات أكثر صرامة في البداية من أجل العلاج واسترداد صحتهم ووزنهم المناسب ثم يكون بإمكانهم التمتع بنمط غذائي أكثر مرونة وتنوعا وبالمناسب عندما تأكل لحم أكثر"ضمن المعقول بالطبع" ولكن تخفف بالمقابل من السكريات والكربوهيدرات المصنعة فإنك لا تكون معرضا للنقرص
مهندس أسامة عبد الباري
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته جزاك الله كل خير على المعلومات القيمة أحببت أن أسأل ما المقصود بالأحشاء هنا ... هل تعني الكبد والكلاوي ... أم شئ آخر
صحتك بالدنيا :وإياك، نعم الكبد والكلاوي والأحشاء عموما!
صحتك بالدنيا
صحتك بالدنيا

مشاكل المناعة الذاتية والمرتبطة بها

صحتك بالدنيا

الدايت "التغذية"

صحتك بالدنيا

اللايف ستايل "أسلوب الحياة"

صحتك بالدنيا

السكري من النوع الثاني

صحتك بالدنيا

العلاجات والبدائل الطبيعية

صحتك بالدنيا

وصفات صحية

صحتك بالدنيا

مواضيع صحية متنوعة


الدكتورة رهام ناصرالدين

 السلام عليكم، أشكركم على المرور! اسمي رهام,هذه المدونة سوف تركز على مساعدة جميع مرضى المناعة الذاتية "auto-immune" والمشاكل المتعلقة بها على فهم مشكلاتهم بشكل أعمق ومساعدتهم على التعافي بطرق طبيعية عن طريق تغيير الدايت واللايف ستايل والمكملات والعلاجات البديلة. لمعرفة المزيد عني...

جميع الحقوق محفوظة 2015

   الرئيسية  |    تنويه |    مصادر تعليمية |    روابط مفيدة  |    الخصوصية وشروط الاستخدام  |    الاتصال بنا

المحتوى إعداد وملكية خاصة بالصيدلانية وخبيرة التغذية البشرية والتدريب الصحي د. رهام ناصرالدين ولا يحق لأحد استخدام اي جزء من المحتوى من دون اذن مسبق او ذكر المصدر

BasharWeb  تم التطوير الموقع بواسطة