تابعونا الان على :

صحتك بالدنيا صحتك بالدنيا  صحتك بالدنيا  صحتك بالدنيا  صحتك بالدنيا
الدكتورة رهام ناصرالدين

  الحساسية للجلوتين غير السيلياكية

  تاريخ النشر:September 16, 2015

صحتك بالدنيا

 

لا يوجد بعد اتفاق على تعريف دقيق لحساسية الجلوتين غير السيلياكية Non-celiac gluten sensitivity، غير أن الفهم العام بشأنها أنها نوع من عدم تقبل وتحمل الجسم للجلوتين، وهي ليست بحساسية القمح التي تصيب بعض الناس مثلما يصيبهم حساسية الموز أو الفول السوداني أو... ولا تشمل رد فعل مناعي ذاتي كما هو الحال في مرض السيلياك. فيمكن تعريفها بأنها رد فعل من الجسم عند وجود الجلوتين ينتهي بإزالة الجلوتين من الغذاء.

ما يجعل هذه المشكلة صعبة هو أنها شائعة جدا وأن الأعراض المرافقة لها عامة ممكن أن ترتبط بعدد كبير من المشاكل الصحية الأخرى، مما يجعل الأطباء لا يلتفتون إلى إمكانية أن يكون التحسس للجلوتين هو التشخيص السليم  للمشاكل التي يعاني منها المريض!

​وبالرغم من أنه ما زال هناك الكثير من الإنكار على المستوى الطبي لهذه المشكلة إلا أن الكثير من الأبحاث الآن تثبت وجودها بشكل قاطع. وكما هو الحال مع السيلياك فإن حساسية الجلوتين غير السيلياكية يمكن أن تصيب أي خلية أو نسيج أو جهاز في الجسم مما يجعل الأعراض الممكنة كثيرة وممتدة يصعب ذكرها جميعا في مقال واحد إلا أن هذه بعض من أهمها:

  • أعراض مشابهة لأعراض القولون العصبي تشمل ألم البطن، الإنتفاخ، تغيرات في الإخراج.
  • الصداع
  • صعوبة في التركيز ومشاكل في الذاكرة
  • التعب
  • ألم العضلات والمفاصل
  • خدر وتنميل في الأذرع والأرجل
  • فقر الدم
  • اكتئاب

وجد كذلك أن هناك علاقة قوية بين وجود حساسية الجلوتين غير السيلياكية وبعض الأمراض العصبية والنفسية مثل الإنفصام، التوحد والإكتئاب. وهناك أبحاث تشير إلى أن حوالي 40% ممن لديهم مشكلة Ataxia "وهي مشكلة في التوازن والحفاظ على استقامة الهيئة" و25% من مرضى الإنفصام تفرز أجسامهم أجساما مضادة ضد الجلوتين. ومع أن العلاقة ليست واضحة جدا في حالة التوحد إلا أن هناك الكثير من الدلائل التي تشير إلى أن استبعاد الجلوتين من الغذاء كان فعالا جدا في علاج بعض الحالات.

بالنسبة للتشخيص فإنه معقد إلى حد ما، لأن المريض قد يتحسس من مكونات في القمح لا يتم فحصها بشكل روتيني في فحوصات الحساسية العادية قد يجريها الطبيب فيعتقد كل من الطبيب والمريض بأن المريض لا يتحسس من الجلوتين بينما يكون الواقع يشهد بغير ذلك ولم يتمكن الفحص من كشف هذه الحالة "بالمناسبة هي الأغلبية للأسف لا يتم كشفهم عن طريق الفحص". ولهذا تبقى عملية الإستبعاد وهي استبعاد الجلوتين تماما من الغذاء لمدة لا تقل عن شهر ومن الأفضل ثلاثة أشهر ومن ثم إعادة الجلوتين مرة ثانية إلى الغذاء هي الطريقة الأكيدة لمعرفة ما إذا كان الجسم يتحسس للجلوتين. فإذا تحسنت الأعراض عند إزالة الجلوتين ثم عادت من جديد عند إرجاعه فيمكن التأكد من التشخيص!

يجدر هنا التذكير بنقطة ذكرتها في مقال مرض السيلياك وهي أنه بالنسبة لبعض الناس فإن ترك الجلوتين لوحده لا يكفي للتخلص من كل الأعراض. لماذا؟ لأن بعض الحبوب الأخرى التي لا تحتوي على الجلوتين مثل الأرز، الذرة والشوفان تحتوي على بروتينات مشابهة للجلوتين بدرجة كافية لاستفزاز جهاز المناعة عند الأشخاص الأكثر حساسية من المصابين بالسيلياك أو حساسية الجلوتين الغير سيلياكية. حتى الكازيين "وهو البروتين الرئيسي في الحليب" مشابه في تركيبه للجلوتين ويمكن أيضا أن يسبب المشاكل للكثيرين ولهذا يلزمهم في هذه الحالة ترك الحبوب الأخرى أو مشتقات الألبان أو الإثنين معا.

​إذا كنتم تعانون من أعراض مختلفة لا تجدون لها جوابا عند الطبيب فأنصحكم بشدة بتجربة استبعاد الجلوتين "جميع مشتقات القمح والشعير وما يصنع منهما أو من طحينهما وبأي كمية مهما كانت صغيرة" أولا ومن ثم الحليب والألبان ثانيا وقد تفاجؤون من اختفاء الكثير من أعراضكم مثل السحر تماما "أؤكد على هذا من تجربتي الشخصية ومن تجربة الكثيرين ممن نصحتهم بهذا ممن ترددوا على الكثير من الأطباء من دون أن تتحسن أعراضهم ثم وجدوا الحل بتغييرات غذائية بسيطة"

 

 

 

 

 

 

 

 


 
 


  صحتك بالدنيا

 

  اضف تعليقك

  الاسم:

  الايميل:

  التعليق:

 
 



  التعليقات

صحتك بالدنيا
صحتك بالدنيا

مشاكل المناعة الذاتية والمرتبطة بها

صحتك بالدنيا

الدايت "التغذية"

صحتك بالدنيا

اللايف ستايل "أسلوب الحياة"

صحتك بالدنيا

السكري من النوع الثاني

صحتك بالدنيا

العلاجات والبدائل الطبيعية

صحتك بالدنيا

وصفات صحية

صحتك بالدنيا

مواضيع صحية متنوعة


الدكتورة رهام ناصرالدين

 السلام عليكم، أشكركم على المرور! اسمي رهام,هذه المدونة سوف تركز على مساعدة جميع مرضى المناعة الذاتية "auto-immune" والمشاكل المتعلقة بها على فهم مشكلاتهم بشكل أعمق ومساعدتهم على التعافي بطرق طبيعية عن طريق تغيير الدايت واللايف ستايل والمكملات والعلاجات البديلة. لمعرفة المزيد عني...

جميع الحقوق محفوظة 2015

   الرئيسية  |    تنويه |    مصادر تعليمية |    روابط مفيدة  |    الخصوصية وشروط الاستخدام  |    الاتصال بنا

المحتوى إعداد وملكية خاصة بالصيدلانية وخبيرة التغذية البشرية والتدريب الصحي د. رهام ناصرالدين ولا يحق لأحد استخدام اي جزء من المحتوى من دون اذن مسبق او ذكر المصدر

BasharWeb  تم التطوير الموقع بواسطة