تابعونا الان على :

صحتك بالدنيا صحتك بالدنيا  صحتك بالدنيا  صحتك بالدنيا  صحتك بالدنيا
الدكتورة رهام ناصرالدين

  زيت الكانولا: هل هو مفيد أم لا؟

  تاريخ النشر:May 15, 2017

صحتك بالدنيا

 

الدهون هي جزء من الطعام الإنساني لا يمكن الاستغناء عنها، ومن دونها لا يتمكن الجسم من آداء وظائفه الحيوية. غير أن هناك الكثير من الجدل الدائر حول الدهون من بين مشجع لها ومن بين محذر منها. وتنتشر بين الناس وحتى في الأوساط الطبية الكثير من المعلومات الخاطئة حول الدهون! أحد الدهون التي يتم التسويق لها على أنها صحية جدا وصديقة للقلب هو زيت الكانولا "Canola oil". ويدعي مصنعو هذا الزيت بأنه أفضل زيوت الطبخ على الإطلاق "World’s healthiest cooking oil"، فهل هذا الكلام صحيح؟

قصة زيت الكانولا "canola oil"

بالمناسبة، ليس هناك ما يسمى في الطبيعة canola بل هذه التسمية تجارية تسويقية بحتة ولها قصة سأرويها لكم! فقد كان هناك زيت آخر يسمى rapeseed oil يستخرج من بذور نبتة rapeseed والتي ترونها في الأسفل، وهي نبتة صفراء اللون كان يأكلها الصينيون كنوع من الخضراوات، ويستخدم  في الصناعة! وكان إنتاج هذا الزيت رخيص جدا ولكنه لم يكن يصلح للاستخدام البشري بسبب وجود مادتين في البذور تمنع هذا: أحدهما مادة Erucic acid والتي بينت التجارب على الفئران بأنها تسبب مشاكل في القلب، والأخرى هي مادة Glucosinolates التي تعطي الزيت طعما لاذعا!

 

وهنا قررت مجموعة من الباحثين الكنديين إيجاد حل للمشكلة. ومن خلال التهجين المدروس تمكنوا من إنتاج بذور لا تحتوي على هاتين المادتين، ولأجل استخدامه في البشر تقرر تغيير اسمه إلى Canola. يعتقد الكثيرون أن التسمية تعود إلى الأحرف الاحرف الأولى في المقطع التالي "Canada Oil, Low Acid"، ومن هنا خرج إلى الدنيا زيت الكانولا!

منذ العام 1995 تقوم شركة مونسانتو العملاقة Monsanto ، وهي شركة عليها شبهات كثيرة، بإنتاج بذور rapeseed عن طريق التعديل الوراثي، وحوالي 90% من الإنتاج العالمي للبذور اليوم معدل وراثيا "genetically modified"!

كيف يتم تصنيع الزيت؟

هناك نسبة بسيطة من هذا الزيت تصنع عن طريق العصر البارد من بذور عضوية ليست معدلة وراثيا، تماما كما يعصر زيت الزيتون!

أما الغالبية العظمى المنتشرة تجاريا بشكل واسع فهي تصنع بطريقة مختلفة تماما! يمكنكم مشاهدة الفيديو القصير التالي لعملية التصنيع وتحكموا بأنفسكم:

 

بالنسبة لي شخصيا فأنا أرى هذه العملية في التصنيع ضارة جدا، فهي تستخدم الحرارة العالية، وهذا الزيت يحتوي على نسبة كبيرة من الدهون غير المشبعة poly unsaturated fatty acids ، والتي يسهل تأكسدها "تزنخها" بالتفاعل مع أكسجين الجو في الحرارة العالية. السبب أنكم لا تشمون رائحة فساد الزيت أو تزنخه هو عمليات التعطير "deodorizing" التي يتعرض لها الزيت.

هناك أيضا مركب hexane، وهو مركب سام يستخدم كمذيب في عملية التصنيع، وبالرغم من أن المفروض أن يخلو منه تماما الزيت النهائي إلا أن بعض التجارب وجدته بكميات ضئيلة في الزيوت التجارية!

هذا عدا عن احتوائه على نسبة بسيطة من الدهون المتحولة  trans fatوالتي هي أخطر أنواع الدهون الصناعية على الجسم على الإطلاق وتسبب مشاكل كبيرة للصحة!

تركيبته

كباقي الزيوت التجارية، لا يحتوي زيت الكانولا على أي مغذيات باستثناء نسبة بسيطة جدا من فيتامين K و E. أما تركيبته الدهنية فهو يتكون بالتقريب بحسب المنتج من 7% دهون مشبعة، 28% من الدهون متعددة الروابط غير المشبعة والتي ذكرناها من قبل، و63% من الدهون أحادية الروابط غير المشبعة "مثل أغلب تلك التي تكون في زيت الزيتون"

 الادعاءات الصحية بشأن زيت الكانولا

السخيف في الموضوع أن الزيت يروج له أنه صحي، ولذلك تجدون كلمة Heart Healthy أي صحي للقلب على الكثير من هذه الزيوت بسبب وجود الدهون غير المشبعة، ولا أختلف حول أحادية الروابط غير المشبعة بأنها صحية كتلك التي في الزيتون، ولكن المشكلة في المتعددة الروابط غير المشبعة، فهي أبعد ما تكون عن الصحة وأغلبها يتأكسد بسهولة كما قلنا بفعل الحرارة العالية في التصنيع ويسبب للجسم حالة من الإلتهاب المزمن لأن الجسم بالفعل يستخدم هذه الزيوت في تركيب أغشية الخلايا والتي تستفز جهاز المناعة لأنها غير طبيعية ومؤكسدة!

هذه الدهون غير المشبعة بعضها من نوع أوميغا-6 والذي نحتاجه في الجسم فقط بكميات بسيطة وعند استهلاكه بكثرة يسبب الالتهاب.

والنوع الآخر من الدهون غير المشبعة هو أوميغا-3، وبسبب احتواؤه على القليل من أوميغا-3 يروج لهذا الزيت بأنه مفيد. بالرغم من أن أوميغا-3 من السمك مثلا مفيدة جدا للصحة إلا أن نوع أوميغا-3 في زيت الكانولا وهو ALA (Alpha Linolenic Acid) مختلف تماما عن الأوميغا-3 من السمك وهو EPA  وDHA ويجب أن يتحول حتى يصبح مفيدا إلى ذات النوع الذي في السمك غير أن الجسم ليس كفؤا بالمرة في عملية التحويل هذه لذلك فنحن نحتاج الأوميغا-3 في صورتها المفيدة والتي هي في السمك!

أيضا يقال بأن الزيت يحتوي على نسبة صغيرة جدا من الدهون المشبعة لذلك لا بد أن يكون صحيا لأن الدهون المشبعة في نظرهم مضرة، غير أن الدراسات الحديثة جميعها تثبت براءة الدهون المشبعة من إثم الجلطات القلبية والدماغية مما لا يدعم هذا الإدعاء!

وقد تسمعون أن زيت الكانولا ينقص الكوليسترول. وقد وجد في دراسات أنه بالفعل يخفض الكوليسترول الكلي وLDL  والدهون الثلاثية "ولكن لا يؤثر علىHDL " حوالي 25%. ولكن المشكلة أن هذه الدراسات كانت قصيرة المدى ومعظمها لا يتعدى 3-4 أسابيع فقط وأطول واحدة كانت لمدة أربعة أشهر! وهذا لا يبين التأثير طويل المدى للزيت كما أنه لا يثبت نهائيا دوره في منع أمراض القلب فارتفاع الكوليسترول هو عامل خطر في أمراض القلب ولكن ليس بالضرورة أن يسبب جلطة على وجه التأكيد! ولا بد للحكم الصحيح من دراسة تأثيره على احتمالية حدوث أمراض القلب نفسها!

 ​​

الاستنتاج

من كل ما سبق يمكنني أن أستنتج بأن زيت الكانولا، مثله مثل زيت الذرة وعباد الشمس والصويا والتي يتم تصنيعها بطرق صناعية معقدة أبعد ما تكون عن الطبيعية، ليس بالخيار الصحي!

إذا وجدتم النوع العضوي المعصور على البارد فلا أرى بأسا من استخدامه بكميات بسيطة وعلى البارد فقط للسلطة مثلا وليس للطبخ أبدا حتى لا يتعرض لحرارة عالية تسبب التأكسد!

وأعتقد بأن زيت الزيتون وزيت جوز الهند والسمن الحيواني والزبدة "الخيارات الأزلية المتوفرة في الطبيعة!" تبقى خيارات أفضل بكل تأكيد...



 

وأختم بمقولة تعجبني لطبيبة أمريكية Dr. Cate Shanahan:

"!Nature doesn’t make bad fats, factories do"

أي أن الطبيعة لا تصنع دهون سيئة، فقط المصانع!

 


 

 


  صحتك بالدنيا

 

  اضف تعليقك

  الاسم:

  الايميل:

  التعليق:

 
 



  التعليقات

صحتك بالدنيا
صحتك بالدنيا

صحة ومشاكل الجهاز الهضمي

صحتك بالدنيا

البروبيوتيك والأطعمة المخمرة منزليا

صحتك بالدنيا

الأمراض المناعية والمتعلقة بها

صحتك بالدنيا

فرط نمو الفطريات "الكانديدا"

صحتك بالدنيا

نظام صحتك بالدنيا الغذائي

صحتك بالدنيا

الصحة

صحتك بالدنيا

الأمومة والطفولة

صحتك بالدنيا

المشاكل الصحية

صحتك بالدنيا

السكري

صحتك بالدنيا

الكوليسترول والدهون

صحتك بالدنيا

الأدوية

صحتك بالدنيا

العلاجات والبدائل الطبيعية

صحتك بالدنيا

التغذية والوزن المثالي

صحتك بالدنيا

الرياضة واللياقة البدنية

صحتك بالدنيا

وصفات صحية

صحتك بالدنيا

الصحة والجمال الخارجي

صحتك بالدنيا

للأخصائيين الصحيين

صحتك بالدنيا

مواضيع متناثرة


الدكتورة رهام ناصرالدين

جميع الحقوق محفوظة 2015

   الرئيسية  |    تنويه |    مصادر تعليمية |    روابط مفيدة  |    الخصوصية وشروط الاستخدام  |    الاتصال بنا

المحتوى إعداد وملكية خاصة بالصيدلانية وخبيرة التغذية البشرية والتدريب الصحي د. رهام ناصرالدين ولا يحق لأحد استخدام اي جزء من المحتوى من دون اذن مسبق او ذكر المصدر

BasharWeb  تم التطوير الموقع بواسطة