تابعونا الان على :

صحتك بالدنيا صحتك بالدنيا  صحتك بالدنيا  صحتك بالدنيا  صحتك بالدنيا
الدكتورة رهام ناصرالدين

  السموم وهرموناتنا وجهاز المناعة!

  تاريخ النشر:September 23, 2017

صحتك بالدنيا

 

قد تكون خياراتنا الشخصية من أهم العوامل المسؤولة عن إصابتنا بالمرض. فلربما ندخن، نسرف في تناول السكريات والأطعمة السريعة، نقضي طوال اليوم ونحن جلوس، ولربما يذهب البعض أبعد من ذلك بتناول الكحول أو تعاطي المواد المخدرة للأسف الشديد. ولكن حقيقة هناك بعض العوامل الخارجة عن إرادتنا، والتي تؤثر علينا بشكل سلبي جدا، مثل السموم التي نتعرض لها في كل مكان وأي مكان تقريبا! فلقد أصبحنا نعيش في عالم مختلف تماما عما عاشه أجدادنا حتى عهد قريب، عالم يكتظ بجميع أنواع السموم والمواد الكيماوية والمعادن الثقيلة التي تملأ الهواء والتراب والماء. هذه السموم تؤثر علينا بمختلف الطرق غير أننا سنركز اليوم على تأثيرها على جهاز المناعة والهرمونات.

السموم تضعف بشكل مباشر قدرة جهاز المناعة على متابعة ومحاربة الجراثيم الضارة التي تتسلل إليه، فمثلا تنفس البنزين يقوض عمل خلايا الدم البيضاء. التعرض للمبيدات الحشرية يضعف من قدرتنا على إنتاج الأجسام المضادة، والتي هي مهمة جدا في الدفاع عنا أمام غزو الميكروبات! نفس التأثير تقوم به ثلاثة من أخطر المعادن الثقيلة على الجسم وهي الرصاص، الزئبق والكادميوم!

ولقد بدأ الباحثون حديثا بالانتباه إلى دور هذه السموم في autoimmunity أو المناعة الذاتية. ففي الرحم يتعلم جهاز المناعة عن شكل البروتينات الطبيعية في الجسم، فيعمل ذاكرة معينة أو مكتبة خاصة بالبروتينات الطبيعية، حتى يتعلم ما هو الصديق له فلا يهاجمه وما هو العدو حتى يقوم بمهاجمته والتخلص منه. المشكلة أننا عندما نخرج للحياة لاحقا ونتعرض للسموم القادرة على الارتباط ببروتيناتنا الخاصة، يتغير شكل هذه البروتينات على جهاز المناعة الذي يصاب بالتشوش ومن ثم يتعرف عليها كبروتينات غريبة تجب مهاجمتها مما يساهم بشكل كبير في مشاكل المناعة الذاتية.

وهذا يضعف جهاز المناعة بشكل كبير لأنه يبدد طاقته في مهاجمة الجسم نفسه بدلا من الميكروبات والأجسام الغريبة ولهذا مثلا نجد أن نسبة الربو في الأطفال تضاعفت أربع أضعاف عما كانت عليه قبل عشرين سنة مثلا.

الأرسينيك Arsenic من أكثر السموم التي ترتبط بعدد كبير من المشاكل والأمراض! من أين يأتي؟ المياه، وكمثال 10% من المياه في الولايات المتحدة ملوثة بالأرسينيك. يوجد أيضا في الدجاج المربى صناعيا حيث يقدم لهم مع العلف حتى يقتل الطفيليات ويسمن الدجاج. أيضا الأرز التقليدي هو مصدر كبير للأرسينيك.

الكادميوم أعلى في المدخنين بمرتين عن غير المدخنين، وكذلك يوجد الكادميوم في منتجات الصويا حيث وجد أن المبيدات التي تستخدم في زراعة الصويا ملوثة بالكادميوم، وكان هناك دراسة في سياتل الأمريكية ربطت بين هشاشة العظام في النساء وبين الكادميوم حيث بينت الدراسة أن 20% من هشاشة العظام كان سببها الكادميوم من منتجات الصويا التي تستهلكها النساء هناك!

فيما يتعلق بتأثير السموم على الهرمونات ونظام الغدد الصماء في الجسم هل تعلمون أن الجسم مثلا يخزن الرصاص والزئبق في العظام؟ وعندما تكبر المرأة في العمر "أو الرجل طبعا" وتبدأ بفقدان نسبة من العظم تتحرر نسبة كبيرة من الرصاص أو الزئبق أو الاثنان إلى الدم وتتسبب بأعراض عصبية مثل الرجفة وغيرها ولكن للأسف قلة من الأطباء من ممكن أن يتحرى موضوع السمية عندما تأتيه شكوى بهذا النوع من المشاكل.

هناك الكثير من الأبحاث التي تتحدث عن علاقة السموم بالغدة الدرقية، ولعل من أهم السموم في هذا الجانب هي مادة PCBs (Polychlorinated biphenyls). بالرغم من أنه تم منع استخدام هذه المادة في الصناعة سنة 1979 إلا أنها صممت خصيصا في الأصل لتكون مقاومة للتكسر ولذلك فهي تبقى في الطبيعة لفترات طويلة وتتسرب إلينا بطرق مختلفة. هذه المادة عالية السمية على الغدة الدرقية حيث تمنعها من إنتاج T4 "وهو الصورة غير الفعالة من الهرمون حيث يجب على خلايا الجسم أن تحوله إلى T3 الفعال" بل وتعيق تحويل T4 إلى T3، وليس هذا فحسب بل تمنع T3 من القيام بعمله بكفاءة، أي أنها تؤثر في جميع مراحل عمل الغدة الدرقية! والكثير من الناس يعاني من مشاكل الغدة الدرقية "التعب المزمن وزيادة الوزن". وهذا لا يؤثر فقط على الإنسان فهناك أبحاث تشير إلى تسمم الدلافين مثلا بهذه المادة!

آمن طريقة للتخلص من هذه المادة هي عن طريق زيادة الألياف في الغذاء، لأن الألياف تساعد في الارتباط بكثير من السموم التي يلقيها الكبد في الأمعاء بحيث لا يعاود الجسم امتصاصها إلى الدم. من المفضل زيادة الألياف إلى 35-50 جم يوميا ولكن بشكل تدريجي وبطيء حتى تتأقلم الأمعاء ولا يسبب ذلك الكثير من الغازات والتلبك وممكن زيادتها إلى حوالي 100 جم ولكن كما قلت بشكل بطيء جدا. "سأتحدث عن الألياف في مكان آخر ان شاء الله"

يمكن أخذ مكمل NAC أو N-acetyl cysteine فهي تساعد الجسم في عملية التخلص من السموم لأنها تساعد في بناء الجلوتاثيون glutathione والذي هو سيد مضادات الأكسدة في الجسم. يمكن أيضا شراء مكمل الجلوتاثيون نفسه ولكن من المهم أن نشتري النوع الصحيح وهو إما reduced أو liposomal لأن باقي الأنواع امتصاصها سيء للغاية وبالتالي تبديد لثمنها ومكمل الجلوتاثيون مكلف في العادة.

فيما يتعلق بصحة الرجال فهناك الكثير من المواد التي تشكل خطرا على صحتهم، واحدة من أهمها هي مادة sphthalate التي تتواجد في الكثير من مستحضرات العناية الصحية التي يستخدمها الرجال يوميا. هذه المادة تسمم مستقبلات هرمون التستوستيرون testosterone على الخلايا، وهذا يجعل هذا الهرمون المهم جدا لصحة الرجل وخصوبته أقل فعالية فهو غير قادر على الارتباط بمستقبلاته. فالرجل الذي يستخدم في المعدل ستة مستحضرات عناية يوميا سيكون مستوى هذه المادة أعلى حوالي 300 مرة في دمه عن رجل آخر لا يستخدم هذه المواد ويستبدلها ببدائل طبيعية. هذه السمية تتراكم مع الوقت وغالبا لا يشعر الرجال في فترة الثلاثينات وما قبل بتأثيرها عليهم ولكن غالبا ما يبدؤوا في فترة الأربعينات برؤية آثارها السيئة عليهم لأنه ليس فقط تتراكم السموم في جسمهم في هذا العمر ولكن أيضا تتراكم لديهم نسبة من التلف في الحمض النووي DNA والذي يجعل جسمهم أقل كفاءة على التخلص من السموم.

اليوم، وبالرغم من أنه يبدو أنه من الطبيعي أن نمرض أكثر كلما تقدمنا في السن، تقف السموم التي نتعرض لها يوميا وبكميات كبيرة ترهق أجسامنا مسؤولة عن نسبة كبيرة من أمراضنا ومشاكلنا الصحية. لربما من الطبيعي أن نمرض في ظل هذه الظروف ولكن حقا ليس من الضروري أن يكون هذا حالنا. فببعض الخطوات الجادة يمكن وبوعي أن نخفض من كمية السموم التي نتعرض يوميا لها بشكل تدريجي ومدروس.

لربما لا يهم من أي مرض أو مشكلة صحية تعاني فالأمر ببساطة هو: ابحث عن مصادر السموم في جسمك وتخلص منها، ابحث فيما ينقص جسمك من مغذيات سواء من الطعام أو غيره مثل النوم واعتن بها واترك الباقي لجسمك فهو يعرف تماما ماذا يفعل كيف يستعيد صحته من جديد!

 

المصدر:

​Dr. Joseph Pizzorno, the father of science-based natural medicine and founder of Bastyr University

 

 

 

 


 


  صحتك بالدنيا

 

  اضف تعليقك

  الاسم:

  الايميل:

  التعليق:

 
 



  التعليقات

صحتك بالدنيا
صحتك بالدنيا

مشاكل المناعة الذاتية والمرتبطة بها

صحتك بالدنيا

الدايت "التغذية"

صحتك بالدنيا

اللايف ستايل "أسلوب الحياة"

صحتك بالدنيا

السكري من النوع الثاني

صحتك بالدنيا

العلاجات والبدائل الطبيعية

صحتك بالدنيا

وصفات صحية

صحتك بالدنيا

مواضيع صحية متنوعة


الدكتورة رهام ناصرالدين

 السلام عليكم، أشكركم على المرور! اسمي رهام,هذه المدونة سوف تركز على مساعدة جميع مرضى المناعة الذاتية "auto-immune" والمشاكل المتعلقة بها على فهم مشكلاتهم بشكل أعمق ومساعدتهم على التعافي بطرق طبيعية عن طريق تغيير الدايت واللايف ستايل والمكملات والعلاجات البديلة. لمعرفة المزيد عني...

جميع الحقوق محفوظة 2015

   الرئيسية  |    تنويه |    مصادر تعليمية |    روابط مفيدة  |    الخصوصية وشروط الاستخدام  |    الاتصال بنا

المحتوى إعداد وملكية خاصة بالصيدلانية وخبيرة التغذية البشرية والتدريب الصحي د. رهام ناصرالدين ولا يحق لأحد استخدام اي جزء من المحتوى من دون اذن مسبق او ذكر المصدر

BasharWeb  تم التطوير الموقع بواسطة