تابعونا الان على :

صحتك بالدنيا صحتك بالدنيا  صحتك بالدنيا  صحتك بالدنيا  صحتك بالدنيا
الدكتورة رهام ناصرالدين

  هل نحتاج إلى الإنزيمات الهاضمة؟

  تاريخ النشر:April 21, 2018

صحتك بالدنيا

 

في عالم مثالي سوف لن نحتاج إلى أكثر من التركيز على تناول طعام طبيعي مغذي مع أقل درجة من التصنيع ونمط حياتي سليم يأخذ بعين الاعتبار حاجات الجسم الأساسية من حركة ونشاط ونوم وخروج إلى الشمس وعلاقات طيبة مع الغير وحسن التعامل مع ضغوطات الحياة. وفي أغلب الأحيان لن نحتاج إلى تناول المكملات أو الفيتامينات وغيرها إلا أن الصورة اليوم ليست بهذه البساطة وليست دائما أبيض أو أسود!

واحدة من أهم النتائج التي تحدث لنا بسبب نوع الأكل الرديء الذي نتناوله، أنماط الحياة الخاطئة والمرهقة للجسم، كثرة الأدوية التي نتعاطاها وخصوصا المضادات الحيوية والمسكنات ومضادات الالتهاب وغيرها من الأمور هي اختلال في توازن الفلورا المعوية التي تعيش على طول الجهاز الهضمي وطغيان للفطريات والبكتيريا الخبيثة وربما الطفيليات على حساب البكتيريا الحميدة وما ينتج عن ذلك من اهتراء ونفاذية في جدار الأمعاء وسلسلة من المشاكل الصحية التي لا تنتهي ابتداء بالحساسيات والمشاكل الجلدية وحتى المشاكل المناعية.

أمر آخر في غاية الأهمية يحدث هو ضعف عملية الهضم برمتها بداية من حامض المعدة الذي يقل إفرازه وحتى الإنزيمات الهاضمة التي تفرز من البنكرياس والمرارة، وهذا يسبب ضعف هضم الطعام وامتصاصه ونقص معظم المغذيات في الجسم، ليس هذا فحسب بل ويتعفن الطعام الذي يتبقى بحيث يصبح مصدرا غذائيا رئيسيا لكل الميكروبات الضارة التي تتغذى عليه وتتكاثر أكثر وأكثر. لا شيء حسن ينتج من سوء الهضم بتاتا والإنزيمات الهاضمة وحامض المعدة هي من المكملات التي قد نحتاجها بشدة ونحن نسير باتجاه إصلاح أمعائنا واسترداد عافيتها!

برأيي أجد أن تعويض حامض المعدة هو الأساس ولذلك أنصحكم بقراءة المقال عن حامض المعدة بمجرد الضغط على الرابط قبل إكمال بقية المقال عن الإنزيمات. ولكن الإنزيمات ممكن أن تكون إضافة مفيدة جدا خصوصا في البداية مع حامض المعدة.

الإنزيمات الهاضمة تفرز في الجسم في القناة الهضمية من أجل هضم الطعام الذي نأكله إلى مواد غذائية أولية صغيرة الحجم يسهل مرورها عبر جدار الأمعاء نحو الدم، وإلى فضلات يتم التخلص منها. البنكرياس هو عضو رئيسي في إفراز الإنزيمات الهاضمة، إلا أن الكبد والمرارة والمعدة والأمعاء الدقيقة وحتى الفم جميعها تلعب دورا في إفرازها.

هذه الإنزيمات هي التي يتم صنع مثيلات مطابقة لها في المختبر وبيعها على شكل مكملات. هناك أيضا الإنزيمات الموجودة في الأطعمة. فالأطعمة الطبيعية الطازجة تحتوي على إنزيمات طبيعية تساعد الجسم في هضم الطعام، فالجزرة الطازجة مثلا تحتوي على إنزيمات هاضمة تساعد في هضم الجزرة نفسها. والطعام المطبوخ أو المصنع والمبستر تقريبا لا يحتوي على أي إنزيمات حية! وبالتالي الاعتماد على الطعام المطبوخ والمصنع كمصدر أساسي للطعام يرهق الجسم لأنه يضع عليه عبء إفراز كمية كبيرة من الانزيمات لهضم الطعام.

هناك افتراض خاطئ...

وهو أنه عندما نغير أسلوب حياتنا وطريقة أكلنا ونعتمد على أسلوب غذائي أفضل مثل الباليو paleo أو اللو-كارب low carbأو حتى بروتوكول لشفاء الأمعاء مثل جابس Gaps أو البودي إيكولوجي body ecology فإن جميع مشاكلنا ستختفي على الفور أو خلال فترة بسيطة. وعلى الرغم من أنه فعليا نعم سيحدث نقلة فارقة في الصحة خلال فترة بسيطة إلا أن الإفتراض بأن مشاكل حدثت على مستوى عميق وخلال سنوات طويلة ارهقت عملية تصنيع الانزيمات، سببت ارتفاع الكورتيزول والالتهاب المزمن في الجسم، نفاذية الأمعاء والحساسيات، واختلال توازن فلورا الأمعاء ستذهب كلها فورا من دون تدخل خارجي هو أمر مبالغ فيه.

من هنا، يمكن للأنزيمات الهاضمة، خصوصا مع حامض المعدة، أن تلعب دورا محوريا في تحسين الهضم وامتصاص المغذيات وشفاء الأمعاء! ولا مبرر للاعتقاد السائد بأنه من الخطأ أخذ الإنزيمات الهاضمة لأنه قد يؤدي ذلك إلى التعود عليها وعدم القدرة على الاستغناء عنها لاحقا. وهذا خطأ لأنه بالإمكان جدا، بعد فترة من الزمن، تخفيف الجرعة بالتدريج والوصول إلى الاستغناء عنها والاعتماد على الجسم في توفير الانزيمات!

ملاحظة: أنا أعتقد بأنه لا يجوز استخدام الإنزيمات كتذكرة للسماح لنا بتناول الأطعمة التي تسبب لنا التحسس فليس مثاليا أن نأخذ إنزيم اللاكتيز إذا كنا نتحسس من الحليب للإستمرار في تناول الحليب بكميات كبيرة بل الأصل هو أن نوقف المواد المحسسة لحين شفاء الأمعاء واسترجاعها قدرتها على هضم الطعام بشكل طبيعي. ولكن، لو كنت تعاني من مشاكل في الهضم والغازات والتلبك بعد الوجبات وليس عندك رغبة الآن في اتباع بروتوكول معين من أجل إصلاح الأمعاء واستبعاد الحساسيات فمن الجيد أخذ مكمل عام للإنزيمات الهاضمة، خصوصا مع الحامض، ليساعدك في هضم وجباتك وتخفيف الضرر.

ونحن هنا في هذا المقال نتحدث عن استخدام الإنزيمات لتحسين الهضم وزيادة الامتصاص والمساعدة في ترميم الأمعاء

من أكثر الإنزيمات المعروفة في القناة الهضمية:

البروتييز Protease، لتحطيم البروتين

• الليبيز Lipase، للدهون

• الأميليز Amylase، للكربوهيدرات

• السيليوليز Cellulase، للألياف

• اللاكتيز Lactase، للاكتوز "سكر الحليب"

• المالتيز Maltase، لتحويل السكريات المعقدة إلى الجلوكوز

• السكريز Sucrase، أيضا للسكريات

• الفايتيز Phytase، لتحويل فيتامين B وأغراض أخرى

مصادر الانزيمات

هناك أربعة مصادر للإنزيمات: النبات والحيوان والبكتيريا والفطريات. الإنزيمات التي مصدرها البكتيريا والفطريات شائعة أكثر بكثير من تلك التي تأتي من مصادر نباتية وحيوانية لأنها أرخص في إنتاجها وأثبت وأقل تعرضا للتطاير. ومع ذلك، فإن بعض الإنزيمات النباتية مثل البابين papain من البابايا والبرومين bromelain من الأناناس تكتسب الآن شعبية خصوصا وأن لديها القدرة على تحمل درجة الحموضة. رجاء انتبهوا عند شراء الانزيمات من مصادر حيوانية ألا تكون من الخنزير! وانتبهوا أن يكون مذكورا بأنها تتحمل الحموضة!

فالإنزيمات التي تقدر على تحمل الحموضة هي أثبت ولن تتعرض للتكسر في المعدة وبالتالي لن تحتاج إلى إعدادها بشكل خاص ضمن طلاء معوي يحمي الحبة من التفتت في المعدة ريثما تصل إلى الأمعاء. الإنزيمات من الفطريات تتمتع بثبات كبير وتتحمل الحموضة ولا تحتاج إلى طلاء معوي خاص بحبة المكمل "enteric coated".

من أكثر من قد يحتاج الأنزيمات

أي شخص لديه مشاكل في البنكرياس لأنه ستقل قدرة البنكرياس على صنع الإنزيمات

أي شخص لديه تلف في جدار الأمعاء مثل مرضى السيلياك والكرونز والقولون التقرحي...

من لديه مشاكل حساسيات الطعام، الأمعاء النفاذة، السيبو SIBO، الفطريات، الطفيليات ...

من لديه ضغوطات نفسية مستمرة: لماذا؟ لأن الجسم عندما يكون تحت تأثير الضغوطات المستمرة فإنه يضحي بالكثير من العمليات الحيوية في الجسم كي يتمكن من صنع ما يكفي من هرمونات الضغوطات مثل الكورتيزول. الإنزيمات الهاضمة من أول ما يضحي به الجسم لذلك فإن الهضم يتأثر سلبا تحت تأثير الضغوطات المزمنة!

ولكن ما هي المؤشرات العامة التي تدل أننا بأمس الحاجة إلى إنزيمات هاضمة؟

الغازات والانتفاخ باستمرار، كثرة التجشؤ، وجود طعام غير مهضوم مع الفضلات، وجود دهن غير مهضوم مع الفضلات، الشعور بتحجر في البطن بعد الوجبة وكأن الطعام لا يتحرك...

كذلك كل من يبدأ نظام طعام صحي مثل الباليو أو بروتوكول معين لشفاء الأمعاء ويشعر بأن أعراضه قد زادت سوءا سواء الإسهال أو الإمساك فهو في حاجة ماسة إلى الإنزيمات الهاضمة وكذلك حامض المعدة.

الجرعة والمضاعفات

مكملات الإنزيمات بشكل عام من أكثر المكملات أمانا! وليس من السهل حدوث تسمم بها إلا لو تعاطى الشخص جرعات عالية جدا وأغلب المضاعفات الجانبية ستكون حدوث تهيجات في القناة الهضمية.

ولكن من المهم جدا أن نعلم أن الأشخاص الذين لديهم تاريخ من التقرح في المعدة والأمعاء ربما يشعرون بألم بالغ بعد أخذ الإنزيمات والسبب أنها تحتوي على مادة هاضمة للبروتين وبالتالي لو كانت هناك قروح فستأكل الانزيمات في الجدار وتسبب آلاما مبرحة. ماذا نفعل في هذه الحالة؟ نبدأ بنصف كبسولة فقط أو حتى أقل لو لزم الأمر. نفرغ نصف محتوى الكبسولة في كأس صغير من الماء قبل الوجبة مباشرة ونزيد نصف كبسولة كل أسبوعين. وقد نحتاج ما بين 3-6 أسابيع كي نصل إلى الجرعة الموصى بها وهي 2 كبسولة قبل كل وجبة ومع كل وجبة! من ليس عنده أي مشاكل بالنسبة للقرح ممكن أن يبدأ بواحدة ولو لم يحدث أي ألم بعد تناول الانزيمات يزيد فورا إلى اثنتين!

البعض ممن لديهم مشاكل أكبر مثل مشاكل المرارة أو البنكرياس ممكن أن يأخذوا حتى 3 من دون مشاكل ولكن بالتدريج والانتباه إلى الأعراض. فلا داعي بتاتا لنأخذ أكثر من حاجتنا من أي مكمل مهما كان!

والمضاعفات الجانبية النادرة التي قد تنتج عن المكملات تحدث بسبب وجود حساسية مفرطة عند بعض الأشخاص مثل الحساسية للفطريات. وهذا قد تحدده الإضافات التي في كبسولة الإنزيمات أكثر من الإنزيمات نفسها ولهذا من الأفضل دائما انتقاء الأنواع المعروفة والجيدة.

أخيرا، من الحكمة دائما تجنب "المكونات الجانبية" غير المرغوبة خصوصا بالنسبة لمن لديهم مشاكل الحساسيات مثل الجلوتين، منتجات الألبان، نشا الذرة، فول الصويا وغيرها.

 

الآن، يمكنكم شراء وتجربة الأنواع التي تتوفر لكم محليا في الصيدليات ولكن بالنسبة لي فأنا أنصح بهذا المنتج، وهو عالي الجودة لمن يتمكن، بإمكانكم دعم موقع صحتك بالدنيا وشراؤه عبر اللينك الخاص بنا والحصول على خصم 5% عبر https://www.iherb.com/?rcode=KVP111  أو من أي مصدر آخر ترغبون به:

   Enzymedica, Digest Gold with ATPro, 240 Capsules

 

 وهذا للأطفال

Enzymedica, Kids Digest, Chewable Digestive Enzymes, Fruit Punch, 90 Chewable Tablets


هذان النوعان أيضا ممتازان جدا ويمكنكم البحث عن أفضل مصدر لشراء أحدهما لو أحببتم:

 

 



  صحتك بالدنيا

 

  اضف تعليقك

  الاسم:

  الايميل:

  التعليق:

 
 



  التعليقات

عمر
السلام عليكم يادكتورة انا عندي سوء هضم وهشتري مكمل حامض المعدة مع انزيمات هاضمة كيف استخدمهم ؟ وكيف طريقة حفظهم في الثلاجة ولا في الغرفة نحن في السعودية حررر الله يعطيك العافية وجزاكي الله خير
صحتك بالدنيا :ممكن في الثلاجة التعليمات موضحة بالكامل عن طريقة الاستعمال في حوالي ثلاث مقالات
مها
مرحبا دكتوره أعاني من رائحه كريهه نفاثة جدا تخرج مع التنفس مثل رائحة الصرف الصحي - أجلكم الله _ اخذت انزيمات هاضمه هي vitazymes وتوقفت الرائحه. هل يمكنني أن أخذها دائما ام ان هناك لها آثار جانبيه وسؤال اخر هل مفعولها يبقى متل البدايه ام انه يضعف مع مرور الوقت والسؤال الاخير ما سبب هذه الرائحه المزمن التي أعاني منها منذ ١٧ سنه علما انها تخرج فجأه وليس مستمره مع التنفس علما ان مصدرها هو الجهاز الهضمي وليس مكان آخر
صحتك بالدنيا :لا لايضر استخدامها على الغالب مشكلة في الهضم ونفاذية واختلال توازن الامعاء والرائحة نعم في الغالب من المعدة والامعاء
مها
مرحبا دكتوره أعاني من رائحه كريهه نفاثة جدا تخرج مع التنفس مثل رائحة الصرف الصحي - أجلكم الله _ اخذت انزيمات هاضمه هي vitazymes وتوقفت الرائحه. هل يمكنني أن أخذها دائما ام ان هناك لها آثار جانبيه وسؤال اخر هل مفعولها يبقى متل البدايه ام انه يضعف مع مرور الوقت والسؤال الاخير ما سبب هذه الرائحه المزمن التي أعاني منها منذ ١٧ سنه علما انها تخرج فجأه وليس مستمره مع التنفس علما ان مصدرها هو الجهاز الهضمي وليس مكان آخر
صحتك بالدنيا :لا لايضر استخدامها على الغالب مشكلة في الهضم ونفاذية واختلال توازن الامعاء والرائحة نعم في الغالب من المعدة والامعاء
صحتك بالدنيا
صحتك بالدنيا

مشاكل المناعة الذاتية والمرتبطة بها

صحتك بالدنيا

الدايت "التغذية"

صحتك بالدنيا

اللايف ستايل "أسلوب الحياة"

صحتك بالدنيا

السكري من النوع الثاني

صحتك بالدنيا

العلاجات والبدائل الطبيعية

صحتك بالدنيا

وصفات صحية

صحتك بالدنيا

مواضيع صحية متنوعة


الدكتورة رهام ناصرالدين

 السلام عليكم، أشكركم على المرور! اسمي رهام,هذه المدونة سوف تركز على مساعدة جميع مرضى المناعة الذاتية "auto-immune" والمشاكل المتعلقة بها على فهم مشكلاتهم بشكل أعمق ومساعدتهم على التعافي بطرق طبيعية عن طريق تغيير الدايت واللايف ستايل والمكملات والعلاجات البديلة. لمعرفة المزيد عني...

جميع الحقوق محفوظة 2015

   الرئيسية  |    تنويه |    مصادر تعليمية |    روابط مفيدة  |    الخصوصية وشروط الاستخدام  |    الاتصال بنا

المحتوى إعداد وملكية خاصة بالصيدلانية وخبيرة التغذية البشرية والتدريب الصحي د. رهام ناصرالدين ولا يحق لأحد استخدام اي جزء من المحتوى من دون اذن مسبق او ذكر المصدر

BasharWeb  تم التطوير الموقع بواسطة