تابعونا الان على :

صحتك بالدنيا صحتك بالدنيا  صحتك بالدنيا  صحتك بالدنيا  صحتك بالدنيا
الدكتورة رهام ناصرالدين

  نظام الكربوهيدرات المخفضة للسكري

  تاريخ النشر:May 30, 2018

صحتك بالدنيا

لا يخفى على أحد أن السكري اليوم قد وصل لمستويات وبائية بشكل قياسي وغير مسبوق. يرتبط السكري بمشاكل ومضاعفات خطيرة مثل أمراض القلب والشرايين، العمى وبتر الأعضاء وغيرها الكثير! وبالرغم من أن مرض السكري قد يبدو مرضا معقدا إلا أن التركيز على ضبط سكر الدم سيكون له أكبر الأثر في منع مضاعفات السكري. فهل ضبط سكر الدم أمر صعب جدا كما يتخيل للكثير منا؟ 

أبدا، ليس بالصعب! وأفضل الطرق الطبيعية لتحقيق هذا هو بالتركيز على نظام غذائي منخفض بالكربوهيدرات أو "نظام اللوكارب" "تعلموا المزيد عنه هنا"!

 

منظومة السكر الطبيعية في الجسم

عندما نأكل أي مصدر من مصادر الكربوهيدرات التي تشمل جميع السكريات والنشويات سواء كانت طبيعية أم مصنعة، فإن الجسم يقوم بهضمها إلى جزيئات بسيطة من السكريات الأحادية، مثل الجلوكوز والفركتوز والجلاكتوز، التي يمتصها جدار الأمعاء بكل سهولة إلى الدم. 

الجلوكوز "وهو مصدر مباشر للطاقة" هو الذي يرفع سكر الدم. البنكرياس يتجاوب مع ارتفاع السكر بإطلاق هرمون الأنسولين المعروف لنا جميعا. هذا الهرمون يفتح أبواب الخلايا أمام الجلوكوز الفائض. 

في الناس الأصحاء، تعمل هذه الميكانيكية بسلاسة بالغة بحيث يبقى سكر الدم مستقرا طوال الوقت. أما في مرضى السكري، سواء من النوع الأول أو الثاني، فإن هذه الميكانيكية يصيبها العطل بميكانيكيات مختلفة في النوعين، وبالتالي لا يعود بالإمكان ضبط سكر الدم. ارتفاع السكر فوق المعدل أو انخفاضه كثيرا تحت المعدل له أضرار بالغة على الجسم.

الكربوهيدرات، على عكس الدهون والبروتينات، لها التأثير الأكبر على سكر الدم، فهي الوحيدة التي تحفز إفراز الأنسولين في الجسم لأنها هي التي تتحول في الجسم إلى جلوكوز. وللأسف الشديد يعتمد معظم مرضى السكري على الكربوهيدرات كمصدر أساسي للطاقة طوال اليوم، مما يصعب عليهم بشكل كبير ضبط سكر الدم ويضطرهم إلى زيادة جرعات الأنسولين والأدوية بشكل متواصل!

 

إذن لماذا لا يخفض مرضى السكري من استهلاكهم للكربوهيدرات لضبط سكر دمهم؟

لقد بينت الكثير من الدراسات فعالية الأنظمة الغذائية منخفضة الكربوهيدرات في ضبط سكر الدم بشكل طبيعي وتقليل الحاجة إلى الأنسولين والأدوية السكرية، بل وايقافها تماما في كثير من الأحيان! ولعل من الطريف أن تعرفوا أنه قبل اكتشاف الأنسولين سنة 1921 كان النظام الغذائي المنخفض جدا في الكربوهيدرات هو الطريقة الطبية الوحيدة لعلاج مرضى السكري من النوع الأول وبقاؤهم على قيد الحياة.

 

ما هي الكربوهيدرات التي ترفع سكر الدم؟

الكربوهيدرات في الأطعمة النباتية تتكون من السكريات، النشويات والألياف. النشويات هي مركبات أكثر تعقيدا في تركيبها من السكريات وكلاهما يرفعان سكر الدم. هذا على عكس الألياف، سواء الألياف الذائبة في الماء أو الألياف الغير ذائبة في الماء، فهي لا ترفع سكر الدم لأنها لا تهضم ولا تمتص، بل على العكس تؤخر قليلا في امتصاص السكر إلى الدم.

هناك الكربوهيدرات الطبيعية كما في المصادر الأساسية لها وهي الخضار النشوية كالبطاطا والبطاطا الحلوة، الحبوب كالكينوا والشوفان، الفواكه وأيضا البقوليات. بالطبع الكربوهيدرات توجد في جميع المصادر النباتية الأخرى حتى الخضار الغير نشوية والمكسرات والبذور ولكن بنسب أقل بكثير منها في المصادر الأساسية التي ذكرتها.

الكربوهيدرات المصنعة هي كل ما يصنع من أنواع الطحين والسكر مثل الخبز والباستا والحلويات بجميع أشكالها والكيك والبسكويت... وهي أخطر بكثير لأن السكر يتحرر منها فورا ويصل الدم خلال فترة زمنية وجيزة ولذلك تسمى بالكربوهيدرات البسيطة.

ولذلك فبالإمكان دائما أن نطرح الألياف من كمية الكربوهيدرات الكلية total carb content فيعطينا قيمة الكربوهيدرات الصافية net carb content في أي طعام نريد قياسه.  فمثلا جزرة متوسطة قد تحتوي على حوالي 7.3 جم من الكربوهيدرات الكلية، ولكنها تحتوي على 2.2 جم من الألياف فهذا يعني أنها تحتوي على 5.1 جم من الكربوهيدرات الصافية أو السكر.

سكريات الكحول، وهي بدائل للسكر كثيرا ما تستخدم في تحلية المنتوجات التي تسوق لمرضى السكر مثل الزايليتول والأريثريتول، وهي في الغالب لا ترفع سكر الدم باستثناء المالتيتول maltitol!

 

ما هي أفضل كمية من الكربوهيدرات لمرضى السكري؟

هناك اختلاف نوعا ما حول هذه المسألة. هناك طبيب مشهور، وهو مصاب بالنوع الأول من السكري، اسمه Dr. Richard K. Bernstein سجل نتائج رائعة لنفسه ولمرضاه بالالتزام بحوالي 30 جم من الكربوهيدرات يوميا غير أن مصاب بالنوع الأول من السكري. وهناك عدد من الدراسات سجلت أيضا تحسن ممتاز جدا في سكر الدم والوزن مع 20 جم من الكربوهيدرات يوميا. غير أن هناك دراسات بينت، أنه حتى مع كمية متوسطة من الكربوهيدرات، ونحن نتحدث هنا عن 70-90 جم من الكربوهيدرات، تعطي نتائج ممتازة.

على كلٍ، من المهم أن نعرف بأن هذه مسألة فردية ستختلف من شخص لآخر بحسب العمر والجنس والوزن والمشاكل الصحية والعوامل الوراثية وما إلى ذلك. لذلك يبقى الأساس والأفضل هو الحكم من خلال التجربة، بمعنى أن نفحص سكر الدم قبل الطعام ومن ثم 1-2 ساعتين بعد الطعام ويكون قياس سكر الدم هو المعيار الذي نستخدمه لرفع كمية الكربوهيدرات أو تخفيضها بما يعطينا أفضل قراءات نريدها. فممكن أن تتراوح كمية الكربوهيدرات التي ستأخذها مع كل وجبة من 5 أو 10 جم وحتى 25-30 جم في بعض الأشخاص.

كلما كانت القراءات الصومية أقل من 100 وما بعد الطعام أقل من 140 كلما كان ذلك أفضل "ليس علينا أن نصل لها دفعة واحدة وإنما بالتدريج". 140 هي القراءة التي يبدأ بعدها حدوث تلف في الأعصاب لذلك كلما بقينا تحتها كان ذلك أفضل لصحتنا. أي كمية من الكربوهيدرات من 20-90 جم  تمكنك من تحقيق هذه القراءات التزم بها "أنا أفضل ألا نقل عن 30 جم بشكل عام وعن 50 جم في حالة مرضى السكري من النوع الأول". وأنا شخصيا أفضل أن يكون ذلك ما أمكن تحت إشراف مختص يعرف باللوكارب خصوصا عندما يأخذ المريض أدوية للسكري والأنسولين بالذات. يمكنكم القراءة عن كيفية تخفيض جرعات الأنسولين والأدوية على هذا الرابط.

 

ما هي أكثر الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات والتي من الممكن أن ترفع السكر كثيرا عند مرضى السكري؟

Image result for processed carbs images

  • كل أنواع العصائر والمشروبات الغازية.
  • كل أنواع السكاكر والحلويات والبسكويت والكيك والآيس كريم.....
  • الحليب
  • الحبوب بشكل عام وخصوصا عندما تكون على شكل طحين مثل الخبز والباستا، الذرة. هذا لا يمنع أنه يمكن تجربة كميات بسيطة من الحبوب الكاملة مثلالكينوا أو الأمارانت بعد نقعها وطبخها كما يجب ونرى تأثيرها على مستوى السكر.
  • الخضار النشوية مثل البطاطا والبطاطا الحلوة واليام yam واليوكا yucca.... "أيضا يمكن تجربة كميات بسيطة بعد فترة جيدة من ضبط سكر الدم".
  • البقوليات مثل العدس والبازيلاء وأنواع الفاصولياء "باستثناء الخضراء" وممكن أيضا أن نأخذها بكميات صغيرة متى ما ضبطنا سكر الدم بشرط أن نفحص تأثيرها على السكر لدينا.
  • الفواكه: هناك فواكه تحتوي كميات أقل من السكر مثل التوت الزرق والأسود والأحمر والفراولة. حتى الكيوي والجريب فروت تحتوي نسب أقل من السكر ويمكن تناول كميات صغيرة منها. الفواكه الاستوائية بشكل عام غنية بالسكر مثل المانجو، الأناناس، البابايا ويفضل اجتنابها قدر الإمكان، أيضا التفاح والموز تحتوي نسبا أعلى من السكر! 

 

ما هي الأطعمة التي يمكن تناولها باعتدال؟

  • الفواكه قليلة السكر مثل التوتيات: ½ -1 كوب في اليوم
  • الجزر والقرع بأنواعه: حد أقصى كوب في اليوم
  • الزبادي أو الروب السادة من دون إضافات والكامل الدسم والأفضل هو المروب في المنزل: حتى كوب في اليوم ويفضل أن نتدرج في الروب المروب منزليا ببطء.
  • المكسرات: حفنة كل يوم والأفضل نقعها
  • البذور مثل الشيا، الكتان، حب الشمس، القرع: معلقتين كبيرتين في اليوم
  • الشوكولاتة الداكنة "85% أو أكثر": 30 جم أو أقل
  • يمكن استخدام الستيفيا، الزايليتول، الإريثريتول، المونك فروت للتحلية.

 

ما هي الأطعمة التي يمكن تناولها حد الاكتفاء؟ 

  • الخضار الغير نشوية: وهذه يجب أن تشكل الأساس في كل وجبة بمعنى نصف الصحن على الأقل أو نصف الوجبة هي خضار غير نشوية على شكل سلطة أو سوتيه أو يخنة أو شوربة أو بخار....
  • البروتين: ويشكل ربع الوجبة بيض، سمك، دجاج، لحم
  • الأفوكادو
  • جوز الهند ومنتجات جوز الهند كالزيت والحليب والزبدة والكريم والدقيق...
  • الزيتون وزيت الزيتون
  • الدهون الصحية مثل الزبدة والسمن الحيواني وخصوصا العضوي "أرجو الإبتعاد نهائيا عن الزيوت التجارية كعباد الشمس والذرة والكانولا "ما عدا العضوي المعصور على البارد" والصويا والمارجرين والسمن النباتي"
  • الجبن القاسي والكريمة الحامضة لمن ليس لديهم حساسيات نحو الحليب ومشتقاته
  • بالطبع البهارات والأعشاب العطرية وشايات الأعشاب

 

 

مثال على يوم من اللوكارب في السكري:

الفطور: بيضتان مقليتان في الزبدة، كوب من السبانخ مع جزرة سوتيه، كوب صغير من القهوة. 

الغداء: سلطة من الخس والأفوكادو والطماطم مع جبن الفيتا وقطع الدجاج المشوية مع الليمون وزيت الزيتون وتتبيلة حسب الرغبة

العشاء: قطعة من السالمون المشوي مع الكوسا والمشروم

 

البعض يفضل الإكتفاء بوجبتين مع تناول الفاكهة والمكسرات والزبادي والشوكولاتة الداكنة كخيارات للسناك بين الوجبات.

 

للتذكير:

إن خفض كمية الكربوهيدرات يمكن أن ينتج عنها انخفاض كبير في مستوى السكر في الدم. وقد تحتاجون لتخفيض جرعات الأنسولين وأدوية السكري بشكل كبير وأحيانا إيقافها خلال مدة بسيطة. فإذا لم يتم خفض الجرعات قد ينتج عن ذلك حالة طارئة وخطرة من هبوط السكر المفاجئ. الرجاء قراءة المقال التالي للتعرف أكثر على كيفية تخفيض الجرعات وأهمية ذلك. تحدثوا إلى طبيبكم في هذا الأمر! تذكروا أيضا أن الرياضة والنوم الجيد الكافي وتخفيف الضغوط كلها أمور في غاية الأهمية تساعدكم على ضبط سكر الدم لديكم.

 

 

 

 

 

 



  صحتك بالدنيا

 

  اضف تعليقك

  الاسم:

  الايميل:

  التعليق:

 
 



  التعليقات

شوكت سليمان
مطلوب المزيد من الخيارات للوجبات المختلفة متوافقة مع البيئة الغذائية في مصر
صحتك بالدنيا
صحتك بالدنيا

مشاكل المناعة الذاتية والمرتبطة بها

صحتك بالدنيا

الدايت "التغذية"

صحتك بالدنيا

اللايف ستايل "أسلوب الحياة"

صحتك بالدنيا

السكري من النوع الثاني

صحتك بالدنيا

العلاجات والبدائل الطبيعية

صحتك بالدنيا

وصفات صحية

صحتك بالدنيا

مواضيع صحية متنوعة


الدكتورة رهام ناصرالدين

 السلام عليكم، أشكركم على المرور! اسمي رهام,هذه المدونة سوف تركز على مساعدة جميع مرضى المناعة الذاتية "auto-immune" والمشاكل المتعلقة بها على فهم مشكلاتهم بشكل أعمق ومساعدتهم على التعافي بطرق طبيعية عن طريق تغيير الدايت واللايف ستايل والمكملات والعلاجات البديلة. لمعرفة المزيد عني...

جميع الحقوق محفوظة 2015

   الرئيسية  |    تنويه |    مصادر تعليمية |    روابط مفيدة  |    الخصوصية وشروط الاستخدام  |    الاتصال بنا

المحتوى إعداد وملكية خاصة بالصيدلانية وخبيرة التغذية البشرية والتدريب الصحي د. رهام ناصرالدين ولا يحق لأحد استخدام اي جزء من المحتوى من دون اذن مسبق او ذكر المصدر

BasharWeb  تم التطوير الموقع بواسطة