تابعونا الان على :

صحتك بالدنيا صحتك بالدنيا  صحتك بالدنيا  صحتك بالدنيا  صحتك بالدنيا
الدكتورة رهام ناصرالدين

  مقدمة إلى الأمراض المناعية

  تاريخ النشر:May 30, 2020

صحتك بالدنيا

(https://www.health.harvard.edu)

أمراض المناعة الذاتية أمراض مزمنة أصبحت كالوباء تقريبا على مستوى العالم، وقد سبقت أعداد المصابين بها أعداد مرضى القلب والسرطان. وهي تزداد بشكل مضطرد وتحدث على أعمار أبكر. النساء بشكل عام أكثر استعدادا لهذه الأمراض بثلاثة أضعاف عن الرجال، والإصابة بأحد هذه الأمراض المناعية يجعل الشخص أكثر عرضة للإصابة بمرض مناعي آخر أو أكثر. هذا وما زالت هذه الأمراض لا تشخص بشكل كاف للأسف مما يعني أن أعداد المرضى الحقيقية غير معروفة ولكنها أعلى بكثير مما نحسبه الآن. فمثلا، يعتقد بأن مرض السيلياك (مرض مناعي يصيب الأمعاء) مكتشف في 5% فقط من المرضى! للأسف، لا يوجد حاليا أي طرق مختبرية فعالة ولها قدرة على الكشف عن الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بمرض مناعي أو حتى الكشف المبكر عن المرض المناعي في بدايات ظهوره.


زيادة مضطردة في الأمراض المناعية مع الوقت (https://invivohealthcare.com)

 

الزيادة الكبيرة في هذه الأمراض في الثلاثين سنة الأخيرة تعكس وجود عوامل حديثة خلفها. من المهم جدا أن نفهم هذه العوامل التي تؤدي إلى حدوث أمراض المناعة الذاتية إذا ما أردنا إيجاد حلول مناسبة لها. بالرغم من أن العامل الوراثي له دور في هذه الأمراض، فهي تتكرر كثيرا في العائلات، إلا أن الأبحاث الحديثة تثبت أن أسلوب الغذاء والحياة مرتبطان ارتباطا وثيقا بهذه الأمراض مثل الحال في السكري وأمراض القلب، وإن كان هذا ما يزال مجهولا عند أكثر الأخصائيين الصحيين. كثرة العوامل التي تلعب دورا في هذه الأمراض يجعلها أكثر تعقيدا عن الأمراض المزمنة الأخرى. من المهم فهم هذه العوامل جيدا لكل من يريد التعافي من هذه الأمراض.

هناك الآن ما يزيد على 100 مرض مناعي موثق وعدد من المشاكل والأمراض المشكوك جدا في أن يكون لها جذور في المناعة الذاتية. تختلف الأعراض بشكل كبير جدا بين المشاكل المناعية المختلفة وذلك بحسب نوع البروتينات والخلايا التي تقوم المناعة الذاتية بمهاجمتها. فالصدفية مثلا تنتج عن الهجوم على خلايا الجلد مما يسبب بقعا حمراء تتسم بالتقشر والحكة القوية.