تابعونا الان على :

صحتك بالدنيا صحتك بالدنيا  صحتك بالدنيا  صحتك بالدنيا  صحتك بالدنيا
الدكتورة رهام ناصرالدين

  الكبد والديتوكس

  تاريخ النشر:June 23, 2020

صحتك بالدنيا

مصدر الصورة: https://wiki.usask.ca/pages/viewpage.action?pageId=1314914349 

هل تعلم أن الكبد، وهو عضو بني محمر داكن على شكل مخروط يزن حوالي 3 أرطال ويقع في أعلى يمين التجويف البطني أسفل الحجاب الحاجز وفوق المعدة والكلية اليمنى والأمعاء، هو أكبر أعضاء الجسم بعد الجلد ويقوم بأكثر من خمسمئة وظيفة حيوية في الجسم. فالكبد مسؤول عن تصنيع العصارة الصفراوية التي تخزن في المرارة والتي تساعد في هضم الدهون وحمل مخلفات الجسم التي يرغب بالتخلص منها إلى الأمعاء ليتم التخلص منها مع الفضلات. وله دور مهم في أيض الكربوهيدرات والبروتينات، وتخزين الجلوكوز على شكل جلايكوجين إلى حين الحاجة لاستخدامه حيث يقوم بتحويله مجددا إلى الجلوكوز. والكبد له دور هام في تصنيع الكوليسترول والناقلات التي تحمل الدهون إلى خلايا الجسم المختلفة، كما وأنه يصنع عوامل تخثر الدم ومركبات مناعية هامة. ويقوم الكبد بتخزين الكثير من المغذيات مثل فيتامين أ، د وك، وكذلك الفوليت والنحاس والحديد.

وفوق هذا كله فالكبد هو العضو الأساسي المسؤول عن عملية الديتوكس والتخلص من السموم في الجسم. تشمل السموم كل المواد الغريبة والتي لا يحتاج إليها الجسم مثل المخلفات الأيضية للخلايا والتي تنتج عن ممارسة وظائفها الطبيعية اليومية (تماما مثل البيت ينتج عن تنظيفه والقيام بشؤونه الكثير من المخلفات التي يستوجب التخلص منها)، الخلايا القديمة والمريضة أو أجزاء منها، بقايا الكائنات التي تدخل الجسم مثل البكتيريا، المواد الكيماوية التي تصل جسمنا عن طريق الأكل، الشرب، الاستنشاق ودهن الجلد، والأدوية والمكملات الني نتناولها.

يتكون الكبد من فصين رئيسيين، كلاهما مكون من 8 أجزاء، وكل جزء يتكون من 1000 من الفصيصات. ترتبط هذه الفصيصات بقنوات صغيرة (أنابيب) والتي بدورها تتصل بقنوات أكبر لتكون في النهاية القناة الكبدية المشتركة. تنقل القناة الكبدية الصفراء التي تصنعها خلايا الكبد إلى المرارة والاثني عشر (وهو الجزء الأول من الأمعاء الدقيقة) عبر القناة الصفراوية المشتركة. لو استطعنا رؤية الكبد تحت المجهر، لوجدنا صفوفا من الخلايا يفصل ما بينها فراغات. هذه الفراغات يمر الدم فيها وتعمل كمصفاة تحتفظ بالسموم والمواد الغريبة والتي ليس لها حاجة في الجسم وحتى الخلايا السرطانية. استمرار وجود هذه السموم في الدم يستفز جهاز المناعة ويزيد من أعبائه ويعرض الجسم إلى الكثير من المخاطر مثل الالتهاب المزمن والحساسيات وتلف الأوعية الدموية.

مصدر الصورة: https://www.dreamstime.com/

لذلك فإن استمرار عمل الكبد على أكمل وجه هو من ضروريات الصحة الجيدة، لأن هذه المواد التي تحدثنا عنها إن لم يتم استبعادها والتخلص منها فستجد طريقها إلى خلايا الجسم الأعمق. الكثير من هذه السموم دهنية بمعنى أنها مواد ذائبة في الدهن، ولا تذوب بالتالي في الدم أو العصارة الصفراوية أو البول لأنها أوساط مائية. يحتوي الكبد على إنزيمات خاصة قادرة على تكسير هذه المواد وتحويلها إلى مواد ذائبة في الماء بحيث يسهل خروجها مع البول أو العرق أو اللعاب أو العصارة الصفراوية. ومن دون تحويل الكبد لها يستحيل التخلص من هذه السموم الدهنية، بل إنها تستمر في التجول في الجسم إلى أن ينتهي المطاف بها في أحد مخازن الدهون في الجسم مثل الأرداف، البطن، الأفخاذ، الغدد الهرمونية، وحتى الدماغ! هذه السموم تجعل عملية التخلص من الوزن في منتهى الصعوبة حتى مع اتباع الحميات. إذا كان لديك مشكلة الكبد الدهني، فستخزن السموم في الكبد أيضا وتزيد من تعطيل عمله أكثر وأكثر.  

إذن لا بد من الاهتمام بشكل جيد بصحة الكبد كي يتمكن من التخلص من السموم بشكل منتظم ولكيلا تتراكم في الجسم. لا توجد أدوية للأسف يمكنها تطهير الكبد من السموم أو إصلاح تلف خلايا الكبد. فلتنظيف وترميم الكبد، نحتاج إلى الأطعمة والمكملات الصحيحة التي تدعمها الأدلة العلمية والتجارب السريرية. هناك أعشاب طبيعية تدعم عمل الكبد والمرارة، مما يساعد على تعزيز تدفق العصارة الصفراوية وتحسين عملية الهضم.

 

هذه بعض من أهم المكونات التي تقدر على دعم عمل الكبد:

  • الكبد يستخدم خطوتين مهمتين في عمله أثناء إزالة السموم الدهنية. الخطوة الثانية منها تستلزم توفر الأحماض الأمينية (وهي اللبنات الأساسية للبروتين) وكذلك الكبريت. نجد الكبريت في الأطعمة التالية: البيض والثوم والبصل والبروكلي والملفوف والقرنبيط. ميثيل سلفونيل ميثان (MSM) هو مصدر مركز للكبريت العضوي وهو متوفر كمكمل. يساعد على تعزيز إزالة السموم من الكبد، بالإضافة إلى أنه يساعد أيضًا على تقليل آلام المفاصل.
  • إذا كان الجسم لا ينتج ما يكفي من الجلوتاثيون "Glutathione"، فلن يتمكن الجسم من إزالة السموم بكفاءة. الجلوتاثيون هو أقوى مضادات الأكسدة في الجسم ويقلل الالتهاب في الجسم. الجلوتاثيون متوفر كمكمل ولكنه من الممكن أيضا التركيز على السيلينيوم وn-acetylcysteine (NAC) لأنهما مهمان جدا لإنتاج الجلوتاثيون.
  • التورين "L-Taurine"مطلوب لإنتاج الصفراء ويساعد الجسم على التخلص من فائض الكوليسترول والسموم الزائدة.
  • عشبة شوك الحليب " Milk Thistle": وهي داعم قوي لصحة الكبد وقدرته على ترميم نفسه وبإمكانكم قراءة المزيد عنه هنا.
  • عشبة الهندباء "Dandelion" استخدمت تاريخيا لعقود طويلة وهي تقوي الكبد وتحفز تدفق الصفراء مما يساعد على هضم الدهون وتخفيف عسر الهضم والإمساك وإزالة السموم. بناءً على تأثير الهندباء على إفراز الصفراء، أوصت اللجنة الألمانية Germany’s Commission E بعدم استخدامه من قبل الأفراد الذين لديهم مشكلة في المرارة مثل الحصوات إلا تحت إشراف مختص صحي يفهم بهذا الخصوص.
  • مستخلصات الخرشوف "Artichoke Extract"وهناك عدة أبحاث تدعم فوائدها على صحة الكبد والجهاز الهضمي، فقد وجد الباحثون أن مستخلصات الخرشوف في العالم لها تأثيرات وقائية على الكبد حتى عندما يكون هناك التهاب فعلي في الكبد، بل ويمكن أن تعكس الضرر بحيث تبدأ مستويات إنزيم ALT وAST في الانخفاض مجددا. كما أنها فعالة في تقليل مستويات الكوليسترول والدهون الثلاثية.

 

بإمكانكم البحث عن هذه المكملات إما منفردة أو في كثير من الأحيان يمكن إيجاد عدد منها معا في نفس المنتج وهذا أسهل. وللعلم، فإن الحفاظ على حركة الأمعاء بانتظام ومنع الإمساك غاية في الأهمية، لماذا؟ لأن السموم ببساطة إن لم يتم التخلص منها مع الفضلات بشكل منتظم فإن الفضلات تتكدس لوقت طويل مما يترتب عليه امتصاص السموم من جديد إلى الدم. من المهم أن نتذكر أن الأمعاء هي قناة للتخلص من فضلات الجسم وليست بحد ذاتها عضوا للتنظيف، بمعنى أنه لا يمكن للأمعاء أن تقوم بوظيفة الكبد بتنظيف أو تصفية أو إزالة النفايات السامة من مجرى الدم. من المهم أن تتحرك الأمعاء وتفرغ من مرة إلى ثلاث مرات في اليوم لضمان التخلص من السموم والفضلات أولا بأول.

 

 

 



  صحتك بالدنيا

 

  اضف تعليقك

  الاسم:

  الايميل:

  التعليق:

 
 



  التعليقات

صحتك بالدنيا
صحتك بالدنيا

مشاكل المناعة الذاتية والمرتبطة بها

صحتك بالدنيا

الدايت "التغذية"

صحتك بالدنيا

اللايف ستايل "أسلوب الحياة"

صحتك بالدنيا

السكري من النوع الثاني

صحتك بالدنيا

العلاجات والبدائل الطبيعية

صحتك بالدنيا

وصفات صحية

صحتك بالدنيا

مواضيع صحية متنوعة


الدكتورة رهام ناصرالدين

 السلام عليكم، أشكركم على المرور! اسمي رهام,هذه المدونة سوف تركز على مساعدة جميع مرضى المناعة الذاتية "auto-immune" والمشاكل المتعلقة بها على فهم مشكلاتهم بشكل أعمق ومساعدتهم على التعافي بطرق طبيعية عن طريق تغيير الدايت واللايف ستايل والمكملات والعلاجات البديلة. لمعرفة المزيد عني...

جميع الحقوق محفوظة 2015

   الرئيسية  |    تنويه |    مصادر تعليمية |    روابط مفيدة  |    الخصوصية وشروط الاستخدام  |    الاتصال بنا

المحتوى إعداد وملكية خاصة بالصيدلانية وخبيرة التغذية البشرية والتدريب الصحي د. رهام ناصرالدين ولا يحق لأحد استخدام اي جزء من المحتوى من دون اذن مسبق او ذكر المصدر

BasharWeb  تم التطوير الموقع بواسطة